غضب في أوكرانيا بعد عودة الوفد الروسي إلى الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا

نسخة للطباعة2019.06.25

عبرت أوكرانيا عن غضبها من الموافقة الأوروبية على عودة الوفد الروسي إلى الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا. 

وقالت الخارجية الأوكرانية في بيان إن الوضع "دليل على الخروج عن قيم مجلس أوروبا" نتيجة "الابتزاز المالي من قبل الاتحاد الروسي".

تعتقد وزارة الخارجية الأوكرانية أن القرار الخاص بالاتحاد الروسي، الذي اعتمدته الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، هو "تنازل غير مقبول" لروسيا، ينتهك بشكل صارخ قواعد ومبادئ القانون الدولي، بما في ذلك ميثاق مجلس أوروبا، حسبما ذكر المكتب الصحفي للوزارة.

وأكدت وزارة الخارجية أنه من خلال حرمانها من فرصة استخدام عقوبات أكثر فعالية، تم إضعاف الجمعية ودورها بشكل كبير في السياسة الأوروبية الحديثة، وكذلك قدرتها على الدفاع بشكل فعال عن سيادة القانون وحقوق الإنسان والديمقراطية في جميع الدول الأعضاء في مجلس أوروبا، بما في ذلك الاتحاد الروسي.

وأشارت الخارجية الأوكرانية إلى أن هذا "يأتي في وقت يحتفل مجلس أوروبا بالذكرى السبعين لتأسيسه، حيث فقدت الجمعية البرلمانية مصداقيتها، ولم تعد المنظمة قادرة على القيام بالدور الذي منحها الآباء المؤسسون لها". 

وشددت وزارة الخارجية الأوكرانية في البيان على معارضتها المستمرة لهذا السيناريو، وهذا الموقف لم يتغير.

وقالت:"على الرغم من حقيقة أننا شهدنا اليوم هزيمة البرلمانية الأوروبية، إلا أن النصر الأخلاقي لا يزال قائما بالنسبة لتلك الدول التي لم تدعم القرارات المدمرة في مجلس أوروبا".

أوكرانيا برس - الإعلام المحلي

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.