ساكاشفيلي يناشد زيلينسكي إعادة الجنسية الأوكرانية له

نسخة للطباعة2019.05.24

ناشد رئيس جورجيا الأسبق وحاكم مقاطعة أوديسا الأوكرانية السابق ميخائيل ساكاشفيلي الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي، إعادة الجنسية الأوكرانية المسحوبة منه، وإتاحة دخوله أوكرانيا.

وكتب محامي ساكاشفيلي رسلان تشيرنولوتسكي على صفحته في فيسبوك: "نحن نواصل مرحلة جديدة من نضالنا والدفاع النشط عن عودة ميخائيل ساكاشفيلي إلى أوكرانيا. لقد بدأت حقبة جديدة بوصول الرئيس الجديد... كنت في الإدارة الرئاسية لأوكرانيا، وبصفتي محاميا عن ساكاشفيلي، رفعت التماسا للرئيس فلاديمير زيلينسكي لإقامة العدل وإعادة الجنسية الأوكرانية لموكلي".

غادر ساكاشفيلي جورجيا عام 2013 بعد فتح عدد من القضايا الجنائية ضده، التي أدين ببعضها غيابياً. وأصبح مطلوبا للعدالة في بلاده بموجب مذكرة بحث أيضا.

وفي ربيع 2015، انتقل ساكاشفيلي لممارسة السياسة في أوكرانيا المجاورة، حيث عينه رئيسها بيترو بوروشينكو حاكما لمقاطعة أوديسا، بعد منحه الجنسية الأوكرانية. 

ودبّ الخلاف بين بوروشينكو وساكاشفيلي في نوفمبر 2016، واتهم الأول الثاني بالفشل في الوفاء بوعود تطوير المنطقة والمساهمة في تدهور المؤشرات الاقتصادية فيها.

وفي 2017، تم سحب الجنسية الأوكرانية من ساكاشفيلي، بحجة تقديمه بيانات غير دقيقة عند حصوله عليها، وفي مقدمتها ما يتعلق بإدانته في بلاده جورجيا والحكم عليه بالسجن غيابيا، وحظر عليه دخول أراضي أوكرانيا حتى عام 2021.

وعندما فاز فلاديمير زيلينسكي في الانتخابات الرئاسية في أوكرانيا، أعلن ساكاشفيلي عزمه على العودة إلى أوكرانيا، وشرع في ترتيب الإجراءات اللازمة لذلك.

الإعلام المحلي - وكالات

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.