فتح تحقيق بحق الرئيس الأوكراني السابق ضمن قضية جنائية جديدة

نسخة للطباعة2019.05.22

أعلنت النيابة العامة الخاصة بمكافحة الفساد في أوكرانيا، اليوم الأربعاء، أنها بدأت تحقيقا بحق الرئيس السابق، بيترو بوروشينكو، ومسؤولين كبار آخرين، ضمن قضية "تجاوز صلاحيات رسمية".

وأوضحت النيابة العامة في بيان، نشر على صفحتها في موقع "فيسبوك"، أن الحديث يدور عن تعيين موظفين في شركة "تسينتر إينيرغو"، وهي إحدى أبرز الشركات الوطنية للطاقة الكهربائية. وجاء في البيان أن موظفيها وأعضاء مجلس مراقبتها، إلى جانب موظفين بصندوق الأصول الحكومية ومسؤولين في أجهزة السلطة "استغلوا صلاحياتهم الرسمية ومكانتهم" لتوزيع المناصب المحورية في إدارة الشركة ومجلس مراقبتها "بهدف سرقة أصول الشركة التي تعود حصة الأسهم المسيطرة فيها للدولة".

وذكرت النيابة العامة أنه، بحسب صاحب الشكوى فقد كان النائب في البرلمان، إيغور كونونينكو، والرئيس السابق، بيترو بوروشينكو، هما اللذان نسقا خطوات المجموعة المذكورة من الأشخاص.

وأمس الثلاثاء، فتح مكتب التحقيقات الحكومي الأوكراني تحقيقا حول ارتكاب الرئيس السابق، بيترو بوروشينكو، خيانة عظمى محتملة، على خلفية حادث مضيق كيرتش، حيث قام خفر السواحل الروسي باحتجاز ثلاث سفن حربية أوكرانية لدى محاولتها عبور المضيق في انتهاك للقواعد ذات الشأن، في نوفمبر 2018.

الإعلام المحلي

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.