واشنطن بوست: محاولات لجرّ زيلينسكي للانخراط في الصراع السياسي الداخلي للولايات المتحدة

نسخة للطباعة2019.05.13

وفقا للصحيفة، تتعلق مخاوف زيلينسكي بعزم السلطات الأمريكية على إقناع أوكرانيا بالتحقيق مع نجل نائب الرئيس الأمريكي السابق جو بايدن.

يخشى الرئيس الأوكراني المنتخب ، فولوديمير زيلينسكي ، التورط في صراع سياسي داخلي في الولايات المتحدة. وفق ما ذكرت صحيفة واشنطن بوست نقلا عن مصادرها.

وفقا للصحيفة ، تتعلق مخاوف زيلينسكي بعزم السلطات الأمريكية على إقناع أوكرانيا بالتحقيق مع نجل نائب الرئيس الأمريكي السابق جو بايدن.

تقول الصحيفة إن مستشاري زيلينسكي ينظرون إلى اهتمام البيت الأبيض بهذا التحقيق باعتباره "شأنًا داخليًا أمريكيًا". وفي الوقت نفسه، ينوي فريق الرئيس الأوكراني المنتخب منع هذه المسألة من تشتيت انتباه زيلينسكي عن جدول الأعمال.

في وقت سابق أفيد أن محامي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رودولف جولياني ألغى زيارة إلى كييف.

وقالتصحيفة نيويورك تايمز إن جولياني، الذي كان يعتزم زيارة أوكرانيا واللقاء مع رئيس أوكرانيا المنتخب حديثًا ، فولوديمير زيلينسكي  قد ألغى الزيارة.

ووفقًا للصحيفة، فإن سبب الإلغاء كان "الهجمات" التي تعرض لها جولياني بعد إعلانه موعد الزيارة حيث اتُهم بالسعي للحصول على مساعدة في الخارج لحملة إعادة انتخاب دونالد ترامب في انتخابات عام 2020.

بدوره اتهم جولياني الديمقراطيين بمحاولة تشويه الغرض من زيارته لكييف.

في وقت سابق ، كتبت صحيفة نيويورك تايمز أن خطط جولياني لزيارة كييف واللقاء  مع زيلينسكي.كانت بهدفين وهما:

الأسئلة بتحقيق المدعي الخاص روبرت مولر فيما يتعلق بالتدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية لعام 2016. والأمر الآخر يتعلق بنجل نائب الرئيس الأمريكي السابق جون بايدن.

وتؤكد الصحيفة أن الهدف من زيارة محامي ترامب لكييف كان بهدف التشكيك في تحقيق مولر وإلحاق الضرر بجون بايدن، الذي أصبح الآن المرشح الأبرز لرئاسة الولايات المتحدة في عام 2020 من الحزب الديمقراطي.

أوكرانيا برس - الإعلام المحلي

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.