شبشب الفندق.. أوكرانيا ليست غرفة.. عنوان حرب كلامية بين زيلينسكي وبوروشينكو

نسخة للطباعة2019.05.11

دعا الرئيس الأوكراني المنتخب فلاديمير زيلينسكي برلمان البلاد لوقف "التشنجات السياسية" للرئيس المنتهية ولايته بيترو بوروشينكو، وشبّه الأخير بسائح يسرق ممتلكات الفندق قبل مغادرته.

وفي رسالة مصورة بثها على مواقع التواصل الاجتماعي طالب زيلينسكي مجلس النواب بتحديد موعد مراسم التنصيب الرئاسية في 19 مايو، وقال: "هذا ليس طلبي، بل ما يطالب به شعب أوكرانيا، الذي أقسمتم أن تعملوا لصالحه"، مضيفا أن الرئيس الحالي للدولة بيترو بوروشينكو، يحاول أن يضع موالين له على رأس مختلف الإدارات من أجل حكم البلاد حتى بعد مغادرته المنصب الرئاسي.

وأضاف مخاطبا البرلمان: "عليكم أن توقفوا التشنجات السياسية لبطة عرجاء. البلد يحتاج العمل الطبيعي لجميع المؤسسات".

وعند الحديث عن بوروشينكو، قارنه زيلينسكي بسائح قام قبل كل شيء بوضع ممتلكات فندق مصري في حقيبة سفره، قائلا: "لن يتوقف بوروشينكو على الإطلاق - فهو يسرق المناشف والشبشب ويأخذ كل شيء من البوفيه.. أنا أطلب منك بصدق: سلم المفاتيح وادفع ثمن الميني بار وغادر! فإنه لا يزال يتعين عليك المرور عبر الجمارك ومراقبة جوازات السفر".

بينما رد الرئيس الأوكراني المنتهية ولايته بيترو بوروشينكو على ما ورد في تصريحات للرئيس المنتخب فلاديمير زيلينسكي من تشبيهه بسائح يسرق مستلزمات غرفة في فندق مصري قبل مغادرته.

وكتب الديوان الرئاسي الأوكراني في بيان نشره عبر فيسبوك أمس: "أوكرانيا ليست غرفة في فندق مصري، كما يتخيل السيد زيلينسكي"، مضيفا أن نقل السلطة "عملية معقدة ومسؤولة"، وأن بوروشينكو يريد تنفيذها "وفقا للتقاليد الأوروبية، كما هو متعارف عليه في الدول الديمقراطية".

وأشار البيان إلى أن بوروشينكو لا يزال الرئيس القائم ويتحمل مسؤولية البلاد حتى لحظة تنصيب زيلينسكي، مؤكدا استعداد الرئيس لعقد اجتماع مع خلفه لبحث جميع جوانب إجراءات نقل السلطة.

وانتقد زيلينسكي أمس تعيينات بوروشينكو في عدد من المناصب الحكومية الحساسة في "ربع الساعة الأخير" من ولايته، وطالب برلمان البلاد بوقف ما وصفه بـ"التشنجات السياسية لبطة عرجاء"، كما شبه زيلينسكي سلفه بسائح يسرق الشبشب والمناشف والطعام من البوفيه داخل فندق مصري قبل مغادرته.

أوكرانيا برس - الإعلام المحلي - وكالات

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.