الخارجية الأوكرانية تحمل موسكو مسؤولية "الأزمة " في مجلس أوروبا

نسخة للطباعة2019.05.06

أعلنت وزارة الخارجية الأوكرانية، الأحد، أن مجلس أوروبا، الذي تأسس منذ 70 عاما، يعيش أزمة وذلك بسبب تصرفات روسيا "المدمرة".

وجاء في بيان الوزارة "نعلن بأسف شديد، أن المنظمة دخلت عامها الـ70 وهي في وضع متأزم، سببه أولاً تصرفات روسيا المدمرة، وعدوانها ضد أوكرانيا وابتزازها المالي المباشر لمجلس أوروبا بهدف التوصل إلى أهدافها السياسية الخارجية المعادية للديمقراطية".

هذا وتبنى مجلس أوروبا، خلال جلسة نيسان/أبريل الماضي، بأغلبية الأصوات، قراراً، دعا فيه لأول مرة منذ الأزمة، الجانب الروسي إلى تشكيل وفده، وأيضاً إلى تسديد مساهمته في ميزانية مجلس أوروبا.

وأعلن مندوب روسيا الدائم لدى مجلس أوروبا، إيفان سولتانوفسكي، أن محتوى القرار، الذي اتخذته الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، والذي اقترح على روسيا تشكيل وفد ودفع مساهماتها في ميزانية مجلس أوروبا، ذو طبيعة توافقية ويفتح نافذة لمزيد من العمل.

يذكر أن موسكو توقفت أواخر تموز/ يوليو 2017، عن تسديد مستحقاتها لمجلس أوروبا بسبب عدم المشاركة في عمل الجمعية البرلمانية.

الإعلام المحلي - وكالات

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.