الصين تؤكد معارضتها أي تدخل أجنبي في شئون أوكرانيا الداخلية

نسخة للطباعة2019.04.26

 صرح مبعوث صيني  بأن الصين تعارض تدخل أي قوات أجنبية في الشؤون الداخلية لأوكرانيا.

وقال وو هاي تاو، نائب الممثل الدائم للبعثة الصينية لدى الأمم المتحدة، في اجتماع لمجلس الأمن الدولي حول أوكرانيا، إن "الصين تتخذ موقفا موضوعيا ونزيها بشأن قضية أوكرانيا".

وأضاف "نحن نحترم سيادة وسلامة أراضي جميع الدول، بما فيها أوكرانيا".

وأفاد وو إن توقيع اتفاق مينسك الجديد في عام 2015، وهو عبارة عن تجديد لبروتوكوله الأول الذي تم التوصل إليه في عام 2014، قد لعب دورا حاسما في التوسط سياسيا للأزمة الأوكرانية، مشيرا إلى أن سلطة الاتفاق تم الاعتراف بها بشكل كبير من قبل جميع الأطراف خلال السنوات الأربع الماضية.

ولفت المبعوث الصيني إلى أنه للأسف لم يتم تنفيذ العديد من أحكام الاتفاق بشكل كامل وملموس.

وقال إن "الجهود الرامية إلى التوسط سياسيا للأزمة قد تعثرت. وفي مناطق النزاع، لا يزال من الصعب أن يتم ضمان حياة الناس وسلامة ممتلكاتها بشكل فعال".

وذكر وو أن الصين تدعو الأطراف المعنية إلى تنفيذ اتفاق مينسك الجديد بشكل جدي، والبقاء ملتزمة بالتسوية السياسية للأزمة والسعي إلى إيجاد حل شامل لها، وحل المشكلات الحالية من خلال الحوار والتشاور.

ويتكون اتفاق مينسك من البروتوكول الأول الذي تم التوصل إليه بين الحكومة الأوكرانية والمتمردين بوساطة من روسيا وفرنسا وألمانيا في سبتمبر 2014 في العاصمة البيلاروسية مينسك، وتم توقيع اتفاق جديد أكثر تفصيلا في فبراير عام 2015.

ويهدف الاتفاق إلى إنهاء سلمي للنزاع في دونباس بشرق أوكرانيا، التي عانت من الصراعات بين القوات الحكومية الأوكرانية والجماعات المسلحة المؤيدة للاستقلال منذ إبريل 2014.

وينص الاتفاق على وقف إطلاق للنار وسحب الأسلحة الثقيلة من خط التماس وتبادل الأسرى وإجراء الانتخابات المحلية، ضمن تدابير أخرى.

شينخوا

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.