وسط تنديد أوكراني.. بوتين يُسهل منح الجنسية الروسية لسكان الأراضي المحتلة في شرق أوكرانيا

نسخة للطباعة2019.04.25

يجد الرئيس الأوكراني المنتخب زيلينسكي نفسه أمام تحد كبير حتى قبل أن يستلم منصبه رسميا. فقد وقع الرئيس الروسي بوتين مرسوما يقضي بتسهيل عملية الحصول على الجنسية الروسية للمقيمين في شرق أوكرانيا. فكيف سيتصرف زيلينسكي؟

أقرّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الأربعاء (24 نيسان/ أبريل 2019) إجراءات تسهل منح الجنسية الروسية لسكان المناطق الانفصالية في أوكرانيا، في إجراء نددت به كييف واعتبرته "طعنة في الظهر" تستهدف الرئيس المنتخب زيلينسكي الذي دعا إلى تشديد العقوبات على موسكو على خلفية القرار.

وبموجب هذا المرسوم، الذي يدخل حيّز التنفيذ "فوراً"، يسمح إجراء مبسط لسكان مناطق دونيتسك ولوغانسك الأوكرانية، حيث أسفرت الحرب بين الانفصاليين الموالين لروسيا والقوات الأوكرانية عن نحو 13 ألف قتيل في خمس سنوات، بحيازة جواز سفر روسي "في غضون ثلاثة أشهر" من تقديم طلب.

واتهم الرئيس الأوكراني المنتهية ولايته، بيترو بوروشينكو، موسكو بتجاوز الخطوط الحمراء من خلال توقيع المرسوم. وقال بوروشينكو:" إنها حقيقة تظهر أن الكرملين يستعد لنقطة العدوان التالية ضد بلدنا: وهي ضم منطقة دونباس الأوكرانية أو إنشاء جيب روسي في أوكرانيا".

زيلينسكي وتحدي مرسوم بوتين

وانتقد الرئيس المنتخب زيلينسكي هذا القرار، داعياً إلى تشديد العقوبات على موسكو في بيان صادر عن فريقه، أكد فيه أن "أوكرانيا تعتمد على المجتمع الدولي (...) وعلى تشديد الضغط الدبلوماسي والعقوبات على روسيا". وتابع البيان أن القرار "تأكيد جديد على دور روسيا كدولة معتدية تشنّ حرباً على أوكرانيا".

بدوره قال السفير الأوكراني لدى الأمم المتحدة، فولوديمير يلتشنكو إن بلاده ستطلب من مجلس الأمن الدولي منع روسيا من سن المرسوم في الجمهورية السوفيتية السابقة. كما حث وزير الخارجية الأوكراني بافلو كليمكن، المواطنين الأوكرانيين في المناطق التي تحتلها روسيا على عدم التقدم بطلب للحصول على جوازات سفر روسية.

أوكرانيا برس - الإعلام المحلي - وكالات - الإعلام الروسي

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.