سفير أوكرانيا بالجزائر: الإسلام ليس دخيلاً او غريبًا على بلادنا

نسخة للطباعة2019.04.23

نظمت، سفارة أوكرانيا بالجزائر بالمكتبة الوطنية بالحامة بالجزائر العاصمة، معرضًا خاص بالصور الفوتغرافية بعنوان “التراث الإسلامي لأوكرانيا”.

وشهد المعرض حضور ثلة من السفراء وممثلي الهيئات الدبلوماسية بالجزائر، ومجموعة من المتهميين والمختصيين في التاريخ والحضارة.

وسلط المعرض الفوتغرافي الضوء على مسيرة نشوء وانتشار الإسلام في أوكرانيا ماضيًا و حاضرًا، حيث ضم مجموعة مميزة من الصور التي تبين معالم الثقافة و الحضارة الإسلاميتين الممتدة عبر ربوع أوكرانيا الشاسعة.

الإسلام ليس دخيلاً أو غريبًا على أوكرانيا

وقال الدبلوماسي الاوكراني في تصريح خاص به “الحدث بوست” إلى أن بلاده، تبذل الكثير من الجهود لتقديم المساعدة لهم، لتوفير أفضل الظروف المعيشية والروحية. وأكد الدكتور مكسيم صبح، إلى ان كييف تؤمن بدور الحوار الثقافي والتواصل بين الحضارات والمجتمعات، مشددًا بالقول : إن “الإسلام ليس من غريبًا أو دخيلاً على أوكرانيا، الإسلام جزء من حياة أوكرانيا عبر التاريخ والأوكرانيون والمسيحيون والإسلاميون يعيشون جنبًا إلى جنب بجوار بعضهم البعض”.

2.5 مليون مسلم في أوكرانيا

في السياق، وقدر سفير أوكرانيا بالجزائر، مكسيم صبح، عدد المسلمين في أوكرانيا بلغ 2.5 مليون مسلم، حيث يشكلون حوالي 4 بالمائة من عدد الإجمالي لسكان أوكرانيا، مضيفًا أن هذه الفئة تتمتع بكافة لهم الحقوق و الحريات خاصة فيما يخص ممارسة طقوسهم الدينية في المساجد ودور العبادة وذلك في مختلف انحاء أوكرانيا.

يذكر ان المعرض نظم بمناسبة إحياء الذكرى الـ 75 لتهجير شعب تتار القرم و غيره من الشعوب الأصلية من شبه جزيرة القرم على يد النظام الشيوعي السوفيتي سنة 1944م.

“الحدث بوست”

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.