"بريفات بانك" يشعل حربا جديدة بين الرئيس الأوكراني ورجل الأعمال كولومويسكي

نسخة للطباعة2019.04.19

أصدرت المحكمة الإدارية في العاصمة الأوكرانية كييف قرارا بعدم شرعية تأميم مصرف "بريفات بنك"، وهو أكبر البنوك في البلاد وكان عائدا في وقت سابق لرجل الأعمال إيهور كولومويسكي.

جاء في بيان صادر عن المحكمة أنها اعتبرت الأسس القانونية غير كافية للقرار السابق، الذي كان يقضي باعتبار "بريفات بنك" غير قادر على سداد المدفوعات، ما دفع إلى تأميمه عام 2016.

وكان ذلك حكم المحكمة في الدعوى التي رفعها ضد البنك الوطني الأوكراني والحكومة الأوكرانية رجل الأعمال إيهور كولومويسكي، المعارض للرئيس الأوكراني الحالي بيترو بوروشينكو؛ ومن شأن هذا القرار أن يشعل من جديد الصراع بين الرجلين.

وقد أعلنت وزارة المالية الأوكرانية أنها ستقدم طعنا بقرار المحكمة، مصرة على أن تأميم البنك كان شرعيا؛ ومن جانبه، أعلن البنك الوطني الأوكراني أن إعادة "بيفات بنك" إلى مالكه السابق أمر مستحيل، وأنه لا يرى أي أساس لدفع التعويضات لكولومويسكي.

وانتقد الرئيس بوروشينكو قرار المحكمة، محذرا من أن إعادة "بريفات بنك" إلى كولومويسكي ستعرض للخطر أموال عشرات الملايين من الزبائن وتهدد البلاد بالإفلاس وأزمة اقتصادية جديدة.

وعقد بوروشينكو مساء الخميس اجتماعا طارئا لمجلس الأمن والدفاع الوطني، دعا خلاله إلى اتخاذ إجراءات لعدم السماح بـ "نهب البلاد على أيدي مجرمين موجودين في الخارج".

أوكرانيا برس - روسيا اليوم

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.