الفرق بين هضبة الجولان وشبه جزيرة القرم في الموقف الأمريكي

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو
نسخة للطباعة2019.04.11

قدم وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو وجهة نظر إدارته حول التفريق بين ضم إسرائيل لهضبة الجولان، واحتلال شبه جزيرة القرم من جانب روسيا، وقال إن إسرائيل سيطرت على هضبة الجولان بعد أن تعرضت لهجوم، أما شبه جزيرة القرم الأوكرانية لم تهدد روسيا بأي شكل من الأشكال ، لكن روسيا احتلتها بكل ببساطة.

وقال وزير الخارجية: “هاتان حالتان مختلفتان تماماً”.

ووفقاً له، فقد أجبرت إسرائيل على احتلال هضبة الجولان، وذلك بهدف الوقوف في وجه النظام السوري.

وأضاف بومبيو: “روسيا لم تكن تدافع عن نفسها، لكنها استغلت الفرصة للاستيلاء على أراضي الأشخاص الذين لم يشكلوا أي تهديد لها”.

تجدر الإشارة إلى أنه في 25 من مارس/آذار وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وثيقة تعترف بأن هضبة الجولان جزء من إسرائيل.

من جهتها لم تعترف أوكرانيا بهذه الأرض إسرائيليةً، وذلك استناداً إلى ميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن الدولي.

للتذكير فإن الأمم المتحدة لا تعترف بالسيادة الإسرائيلية على هضبة الجولان، على الرغم من الإعلان الذي وقعه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وتجدر الإشارة الى أن اسرائيل احتلت أجزاء من الأراضي السورية في عام 1967، الأمر الذي لم تعترف به الأمم المتحدة.

قناة "UATV"

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.