الولايات المتحدة تنتقد وضع حقوق الإنسان في شبه جزيرة القرم

نسخة للطباعة2019.02.28

صرح المبعوث الخاص لوزارة الخارجية الأمريكية إلى أوكرانيا كورت فولكر خلال زيارة قام بها إلى أوديسا جنوب أوكرانيا بأن الخارجية الأمريكية تدين انتهاك الحقوق والحريات السياسية للمواطنين في شبه جزيرة القرم المحتلة.

 وأضاف بأن الجانب الأمريكي يراقب الأوضاع في شبه الجزيرة، ويقيم اتصالات مع المنظمات التي تراقب احترام حقوق الإنسان في القرم.

وقال فولكر الذي وصل في زيارة رسمية لأوديسا جنوب أوكرانيا: “لم تعترف الولايات المتحدة ولن تعترف بضم شبه جزيرة القرم إلى روسيا، وسأقدم رابطاً يتضمن إعلان القرم الذي صرح به وزير الخارجية بومبيو، في 25 فبراير/شباط، وهو يوضح سياسة الولايات المتحدة بشأن احتلال شبه الجزيرة، والآن أصبح الوضع مع الحريات السياسية وحقوق الإنسان في شبه جزيرة القرم رهيباً، فقد كانت شبه جزيرة القرم دائماً مكاناً لتنوع الثقافات وحرية الرأي، ويجب الاستماع إلى أصوات ممثليها المختلفين، ونحن نبقي على اتصال دائم بالمنظمات التي تتعقب وتراقب أوضاع حقوق الإنسان في شبه جزيرة القرم"..

كما أشار فولكر إلى أن الولايات المتحدة على اتصال دائم بممثلي الاتحاد الأوروبي، وتقوم بمناقشة الأوضاع الحالية  في شبه الجزيرة المحتلة معهم، حيث قال: “نحن منخرطون باستمرار في حوار مع شركائنا في الاتحاد الأوروبي، حيث كان الاتصال الأخير فيما بيننا في الأسبوع الماضي، ومهما فعلنا، فإننا لا نريد أن ينظر إلى أعمالنا على أنها تضفي الشرعية على ما تفعله” السلطة “الحالية في شبه جزيرة القرم، لأننا نحترم سيادة أوكرانيا، ونعترف بأن شبه جزيرة القرم هي جزء من أوكرانيا”.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

أوكرانيا برس - الإعلام المحلي

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021