موقف روسيا من شراء أوكرانيا طائرات عسكرية مسيرة تركية

نسخة للطباعة2019.01.14

علقت وزارة الخارجية الروسية على اتفاق كييف شراء طائرات ضاربة مسيرة تركية، قائلة إن توريد الأسلحة لا ينبغي أن يكون عاملا يؤدي إلى تفاقم الأزمة في أوكرانيا.

وقالت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في هذا الصدد إن "التعاون العسكري – التقني الثنائي، من حق  الدول ذات السيادة. (لكن) المشكلة تكمن في أن أوكرانيا تعاني من أزمة مسلحة داخلية، في الواقع، حربا أهلية. هذه الأزمة الداخلية لها بعد دولي، حيث يعمل عدد من الدول والمنظمات الدولية كوسيط في التسوية".

أضافت: "تدعو جميع الأطراف الوسيطة بشكل لا لبس فيه، إلى طريقة سلمية حصرية لحل الأزمة المسلحة.. تبعا لذلك، لا ينبغي أن تصبح إمدادات الأسلحة لنظام كييف عاملا يؤدي إلى تفاقم الأزمة الداخلية في أوكرانيا".

وقد أعلن الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو في وقت سابق، التوقيع على اتفاق مع تركيا لتوريد الطائرات المسيرة "Bayraktar TB2" إلى الجيش الأوكراني.

وفي وقت لاحق ، قال مستشار الرئيس الأوكراني، يوري بريوكوف، إن الطائرات المسيرة التركية سيتم تسليمها إلى كييف بالكامل، مع أسلحتها.

روسيا اليوم

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2018.