أوكرانيا بحاجة للعودة إلى وضعها كقوة نووية..

نسخة للطباعة2018.11.28
دميتري سنيغيريف

 دميتري سنيغيريفاحد الأصوات الداعية إلى ضرورة العودة إلى استعادة القدرة النووية الأوكرانية هو رئيس منظمة "قضية الحق" دميتري سنيغيريف الذي يكتب حول هذه المسألة مقالا في موقع "ليغا.نت" وقامت "أوكرانيا برس " بترجمته إلى اللغة العربية.

العدوان ضد أوكرانيا لم يترك أي خيار سوى استعادة القدرة النووية للبلاد كضمان للأمن القومي، وتخلي أوكرانيا عن ترسانتها النووية بموافقة البرلمان في 24 أكتوبر 1991 بمرسوم "بشأن الوضع النووي لأوكرانيا" بعد انهيار الاتحاد السوفيتي (حيث كانت أوكرانيا تملك ثالث أكبر إمكانات نووية في العالم بـ 1734 رأس نووي) جاء تحت ضغط كبير من روسيا والولايات المتحدة. وأظهر تطور الأحداث في العلاقات مع روسيا كيف كانت هذه الخطوة غير مجدية وجريمة في حق البلاد .

إن مسألة إعادة القدرة النووية إلى أوكرانيا واستخدامها كعامل في ردع الأعمال العدوانية لجيراننا أصبح أمرا ملحا بشكل متزايد، والتحليل السريع للوضع الحالي  يشير إلى أن الإمكانيات الاقتصادية والعلمية التقنية لأوكرانيا كافية لضمان عملية عكسية. ومع وجود قاعدة تكنولوجية سيستغرق إعادة الإمكانات النووية وإنتاج الذخيرة النووية من خمس إلى سبع سنوات  إذا استثمر سنوياً في هذا البرنامج من 200 إلى 300 مليون دولار.

هناك نوعان من مصانع تعدين ومعالجة اليورانيوم في أوكرانيا، ولديها محطة للمياه الثقيلة، وتكنولوجيا تطوير المكونات الإلكترونية، وحتى تقنية خاصة لقياس التركيب النظائري للمواد النووية، ويقول الخبراء المحليون إنه في فترة قصيرة جدا تستطيع أوكرانيا تطوير مثل هذه التكنولوجيا والقدرات المفقودة مثل إنتاج التريتيوم، والمفاعل الذي ينتج البلوتونيوم المستخدم في صناعة الأسلحة، ومصنع إشعاعي كيميائي لإثراء البلوتونيوم ، ومصنعًا للمعادن لإنتاج البلوتونيوم المستخدم في صناعة الأسلحة.

وإلى جانب ذلك يجب الإشارة إلى أن اوكرانيا تملك واحدة من أغنى الاحتياطيات بمناطق اليورانيوم. وإلى جانب ذلك هناك أمر آخر ذات اهمية وهو أن  20 نظام صاروخي من الذين كانوا في الخدمة  أيام الاتحاد السوفياتي السابق تم تطوير 13 منها في مصنعي "يوجني" و" يوجماش" الاوكرانيين.

وهنا أستند  إلى  رأي رئيس جامعة دنيبروبتروفسك  الوطنية المثير للاهتمام والذي أكد أن الامر سيستغرق نصف عام فقط لإنتاج سلاح نووي حقيقي إذا توفرت الإرادة السياسية ودعم مالي بمليار دولار، ويعتقد العالم أن أوكرانيا قادرة على إنتاج أسلحة نووية على أساس كل من اليورانيوم المخصب والبلوتونيوم.

قد يكون أبسط شيء بالنسبة لنا هو ما يطلق عليه "طريقة البلوتونيوم" لإنتاج الأسلحة النووية. وستبلغ تكلفة المفاعل الصغير لإنتاج البلوتونيوم PU-239 الذي يستخدم في صنع الأسلحة ووحدة الإشعاع الكيميائي بعض عشرات الملايين من الدولارات.

إن طريقة إنشاء سلاح نووي على أساس إثراء اليورانيوم 235 إلى مستوى 90٪ هو أكثر تكلفة ، لأنها أكثر اعتمادًا على التكنولوجيا. كل ما هو ضروري لتصنيع السلاح النووي في أوكرانيا متاح وبناء أجهزة طرد مركزي خاصة عالية السرعة مسألة وقت ومال.

هذه هي الطريقة التي ذهبت اليها باكستان والهند ، وتستخدمها البرازيل والأرجنتين.

يعتقد العالم الأوكراني بالأكاديمية الوطنية للعلوم فيكتور بارياختر أنه بالمقارنة مع الهند وباكستان يمكن لأوكرانيا حتى في ظل ظروف سيئة للغاية أن تصبح قوة نووية أسرع بكثير من تلك الدول.

إن الشروع في حوار جدّي بشأن عودة أوكرانيا إلى الحالة النووية خطوة معقولة وسيسهم في مراجعة الضمانات الأمنية غير الفعالة. وبالإضافة إلى ذلك  يمكن لأوكرانيا أن تتوقف عن صنع الأسلحة النووية وتأجيل هذه الخطوة كضمان ضروري للحفاظ على أمن الدولة. ويمكن تنفيذ مثل هذا البرنامج في إطار مشروع لتنمية الطاقة النووية، مع مراعاة توسيع مكوناته و التي يمكن استخدامها في الشؤون العسكرية.

إن الأعمال العدائية لجيراننا (روسيا) لا تترك لنا خيارا آخر سوى خلق إمكاناتنا النووية كضمان للأمن وحرمة حدودنا.

ترجمة وتحرير: محمد زاوي 

أوكرانيا برس - الإعلام المحلي

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2018.