أوكرانيا ترحب بانتخاب كيم جونغ يانغ كرئيس للإنتربول

كيم جونغ يانغ شغل منصب القائم بأعمال رئيس "إنتبربول" منذ اختفاء مينغ هونغواي
نسخة للطباعة2018.11.22

رحبت وزارة الخارجية الأوكرانية بانتخاب كيم جونج يانج رئيسًا جديدًا للإنتربول وتتعهد بدعم جهوده لتعزيز مصداقية هذه المنظمة للتعاون في مجال إنفاذ القانون ، حسبما أفادت دائرة الصحافة في الوزارة.

وقال البيان، إنه ومنذ أن حاولت روسيا السيطرة على الانتربول بعد أن قدمت مرشحها لمنصب رئيس هذه المنظمة قام الدبلوماسيون الأوكرانيون بحملة نشطة مع الدول الشريكة، وكان الغرض منها هو منع تنفيذ خطط الاتحاد الروسي لاستخدام هذه المنظمة الدولية الموثوقة للتدخل على أوسع نطاق لتخريب وتقويض جهود المجتمع الدولي لتحقيق الأهداف القانونية للإنتربول ، وكذلك تنفيذ خطط الخدمات الخاصة الروسية في المنطقة.

وجاء في البيان: "لقد أبرز هذا الوضع مرة أخرى أهمية تعزيز تفاعل الدول الديمقراطية في جميع المنصات المتعددة الأطراف بغرض منع استخدام المنظمات الدولية لتنفيذ خطط موسكو الجائرة والعدوانية".

هذا وانتخبت منظمة الشرطة الدولية(الإنتربول) الكوري جنوبي، كيم يونغ يانغ، رئيسا لها، مستبعدة المنافس الروسي الذي اتهم سابقا باستغلال نظام مذكرات الاعتقال في المنظمة الدولية.

وانتخبت المنظمة، التي تتألف من 194 بلدا عضوا، الكوري جنوبي في اجتماع بمؤتمرها السنوي في دبي.

وفاز كيم بالمنصب على حساب الروسي ألكسندر بروكوبتشوك، الذي كان يتوقع كثيرون فوزه في السباق.

لكن كان هناك قلق متزايد من إمكانية استغلال بروكوبتشوك المنصب لاستهداف معارضي الرئيس الروسي، فلاديمير بوتن.

وانتقدت موسكو ما سمته "حملة تهدف إلى إضعاف الثقة" في المرشح الروسي.

وجاء التصويت عقب اختفاء رئيس المؤسسة الدولية السابق، مينغ هونغواي، الذي اختفى أثناء رحلة له في الصين في سبتمبر/أيلول.

وأكدت بكين منذ ذلك الوقت اعتقاله، وخضوعه للتحقيق في تهمة مزعومة بتلقي رشا.

وسيكمل كيم، الذي تقلد منصب القائم بأعمال الرئيس منذ اختفاء هونغواي، الفترة المتبقية للرئيس السابق وهي عامين.

وفي أعقاب انتخابه، قال كيم: "عالمنا الآن يواجه تغيرات غير مسبوقة تشكل تحديات ضخمة لأمن الجماهير وسلامتها."

وأضاف: "من أجل التغلب عليها، نحن بحاجة إلى رؤية واضحة: نحن بحاجة إلى بناء الجسور للمستقبل."

أوكرانيا برس - الإعلام المحلي

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.