الولايات المتحدة توسع العقوبات ضد روسيا بسبب أوكرانيا

نسخة للطباعة2018.11.09

فرضت الولايات المتحدة الخميس عقوبات على شخصين أوكرانيين وآخر روسي وتسعة كيانات في كلا البلدين، لتورطهم في عملية ضم موسكو شبه جزيرة القرم.

وقالت وزارة الخزانة الأميركية في بيان، إن أحد هذه الكيانات كان مرتبطا ببنك روسيا ورجل الأعمال الروسي يوري كوفالشوك.

وجاءت العقوبات قبل توجه الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين إلى باريس الأحد القادم لإحياء ذكرى الحرب العالمية الأولى، فيما لم يعلم إذا كان الرئيسان سيتقابلان وجها لوجه أم لا.

وزارة الخارجية الأميركية قالت في بيان الخميس إن العقوبات تستهدف "داعمي جهود روسيا في محاولة دمج شبه جزيرة القرم عبر الاستثمارات الخاصة وخصخصة المشاريع، وأولئك المتورطين في انتهاكات حقوق الإنسان" لتعزيز احتلال روسيا أو سيطرتها على أجزاء من أوكرانيا.

وأضافت الخارجية الأميركية أن العقوبات الجديدة تعزز "إعلان القرم" الذي ينص على "أن الولايات المتحدة لا ولن تعترف بضم روسيا شبه جزيرة القرم" وأن الولايات المتحدة "ستقف يثبات إلى جانب أوكرانيا والاتحاد الأوروبي ضد ضم روسيا غير القانوني للإقليم".

وكالات

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2018.