أوكرانيا وكندا تناقشان تعزيز التعاون التقنى- العسكري

نسخة للطباعة2018.10.22

كد النائب الأول لرئيس الوزراء الأوكرانى ستيبان كوبيف أن بلاده تبحث عن طرق لاستخدام التكنولوجيا الكندية فى القطاع الصناعى العسكرى الخاص بها.

وذكر كوبيف- فى تصريحاته لوكالة أنباء "أوكرين فورم" الأوكرانية خلال زيارته لكندا- أن الجانبين الأوكرانى والكندى ناقشا مسألة الأسلحة واستخدام التقنيات العالية فى هندسة الطيران وصناعات الفضاء والأقمار الصناعية لنظام مراقبة وضمان عمليات السلام بما فى ذلك الأسلحة الصغيرة والطائرات بدون طيار ومعايير حلف شمال الأطلسى "الناتو" والعملية التعليمية والتسلح والتدريبات المشتركة لإطلاق النار.

وأشار المسؤول الأوكرانى إلى أن تصرفات روسيا العدائية لا تزعزع الاستقرار فى أوكرانيا فقط، فقد ناقش الجانبان الاستقرار فى أوروبا لأن أوكرانيا تعمل كقوة لحفظ توازن السلام فى أوروبا.

والتقى كوبيف خلال زيارته لكندا مع وزيرة التنمية الدولية الكندية مارى كلود بيبيو ووزير تنويع التجارة الدولية جيم كار، وكذلك أعضاء مجموعة الصداقة البرلمانية الكندية-الأوكرانية، كما شارك فى اجتماع اللجنة المشتركة لتنفيذ اتفاقية التجارة الحرة بين كندا وأوكرانيا لتحليل إنجازات الاتفاقية بعد عام واحد من دخولها حيز التنفيذ.

وفى سياق آخر.. أوضح نائب رئيس الوزراء الأوكرانى أن كندا ترى احتياجات الدونباس كأولوية فى مساعدتها التقنية الدولية لأوكرانيا.

وقالت وزيرة التنمية الدولية الكندية إن تقديم المساعدة لشرق أوكرانيا من أولويات المساعدات الدولية التى تقدمها كندا، كما ناقشت مع كوبيف فرص تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة فى دونباس التى كانت قد زارتها فى وقت سابق.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

وكالة "أوكر إنفورم"

التصنيفات: 

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021