الخارجية الأوكرانية: شبه جزيرة القرم تحولت إلى قاعدة عسكرية لروسيا

نسخة للطباعة2018.10.03

قال وزير الخارجية الأوكراني بافلو كليمكن إن هناك شكوك حول نشر روسيا لأسلحة نووية في شبه جزيرة القرم، وان شبه الجزيرة تحولت إلى قاعدة عسكرية لروسيا.

وأشار وزير الخارجية الاوكرانية أن بلاده ترصد بشكل دوري نقل أسلحة ومعدات عسكرية من روسيا إلى الأراضي الأوكرانية المحتلة بما في ذلك شبه جزيرة القرم ، والتي أصبحت معبرا أيضا للأسلحة الروسية إلى سوريا.

وأشار كليمكن أن وزارة الخارجية في أوكرانيا تخطط لإعداد مشروع قرار للجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن  مسألة "عسكرة " شبه جزيرة القرم، وأن هناك فكرة لجعل قرار منفصل بشأن  هذه القضية.

من اجنبه علق عضو مجلس النواب الروسي (دوما) آندريه كوزينكو ساخراً على تصريح وزير خارجية أوكرانيا بافل كليمكين الذي قال إن موسكو تنشر أسلحة نووية في شبه جزيرة القرم.

وقال كوزينكو: «هذيان سلطات كييف سيجعلها بعد السلاح النووي، تشاهد ملك الموت في طرقات القرم».

وأضاف كوزينكو، الذي يمثل القرم في مجلس الدوما، أن للهلع الذي أصاب سلطات كييف ما يبرره، وتابع: «لدى روسيا أسلحة تتفوق في قوتها بشكل كبير على ما تمتلكه أي دولة أخرى، وهذا كله فقط لكي لا يحلم شخص مثل كليمكين وأصحابه بتدنيس شبر واحد من أراضي روسيا»، حسب قوله.

وعدّ وزير الخارجية الأوكراني في حديث تلفزيوني حديثاً، أن «روسيا ربما نشرت أسلحة نووية أو على الأقل البنية التحتية اللازمة لها في شبه جزيرة القرم».

ويعتقد كليمكين أن الجيش الروسي حوّل القرم لقاعدة عسكرية ضخمة، مشيراً إلى إعداد بلاده مشروع قرار خاص للأمم المتحدة يشير إلى «عسكرة شبه جزيرة القرم».

أوكرانيا برس - الإعلام المحلي - الإعلام الروسي

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2018.