خبراء دوليون يدعون روسيا إلى الإفراج فورا عن المخرج الأوكراني سينتسوف

المخرج الأوكراني المعتقل في روسيا - أوليغ سنتسوف
نسخة للطباعة2018.08.16

دعا عدد من خبراء* حقوق الإنسان بالأمم المتحدة السلطات الروسية إلى الإفراج فورا وبدون قيد أو شرط عن أوليغ سينتسوف، وهو صانع أفلام أوكراني و"منتقد للاحتلال الروسي لشبه جزيرة القرم"، معربين عن قلقهم الشديد حيال سلامته البدنية والعقلية.

وبحسب بيان صحفي نشره مـكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، نيابة عن الخبراء، ألقت السلطات الروسية القبض على السيد سينتسوف، في مايو/أيار 2014 وحكمت عليه بالسجن لمدة 20 سنة في سجن روسي بصفته مواطنا روسيا، بتهمة الإرهاب.

وقد أضرب السيد سينتسوف عن الطعام منذ ثلاثة أشهر احتجاجا على سجن 64 أوكرانيا لأسباب سياسية في السجون الروسية حسب اعتقاده.

ودعا الخبراء السلطات الروسية إلى ضمان حصول السيد سينتسوف فورا على العلاج الطبي المناسب، استنادا إلى موافقته الكاملة والمستنيرة، قائلين "حياة سينتسوف في خطر وشيك. إضرابه عن الطعام يأتي في أعقاب محاكمة وإدانة لم ترق إلى مستوى معايير القانون الدولي. إننا نحث السلطات الروسية على الإفراج عنه دون قيد أو شرط كمسألة ملحة."  

وأشار البيان إلى أن الخبراء على اتصال مع السلطات الروسية حول هذه القضية.

*والخبراء هم: ديفيد كاي المقرر الخاص المعني بتعزيز وحماية الحق في حرية الرأي والتعبير، وداينيوس بوراس المقرر الخاص المعني بالحق في الصحة البدنية والعقلية، وميشيل فورست المقرر الخاص المعني بوضع المدافعين عن حقوق الإنسان.

يشار إلى أن المقررين الخاصين والخبراء المستقلين، يعينون من قبل مجلس حقوق الإنسان في جنيف، وهو جهة حكومية دولية مسؤولة عن تعزيز وحماية حقوق الإنسان حول العالم. ويكلف المقررون والخبراء بدراسة أوضاع حقوق الإنسان وتقديم تقارير عنها إلى مجلس حقوق الإنسان. وتجدر الإشارة إلى أن هذا المنصب شرفي، فلا يعد أولئك الخبراء موظفين لدى الأمم المتحدة ولا يتقاضون أجرا عن عملهم.

مـكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2018.