منظمة الأمن والتعاون ترصد معدات روسية الصنع في مناطق الانفصاليين في أوكرانيا

نسخة للطباعة2018.08.15

أعلنت بعثة المراقبة التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا في شرق أوكرانيا الثلاثاء لأول مرة، أنها رصدت معدات عسكرية حديثة روسية الصنع في الأراضي التي يسيطر عليها الإنفصاليون.

وهو تأكيد نادر من مصدر مستقل بأن أسلحة حديثة روسية الصنع تستخدم في النزاع بين الإنفصاليين والجيش الأوكراني الذي أوقع أكثر من 10 آلاف قتيل منذ إندلاعه في 2014.

وقالت البعثة لفرانس برس إنها "رصدت أربعة أنظمة حربية إلكترونية مختلفة (...) في الأراضي التي لا تسيطر عليها الحكومة" الاوكرانية.

وفي تقرير نشر السبت ذكرت منظمة الأمن والتعاون أنها رصدت بفضل طائرة من دون طيار أنظمة لير-3 وكراسوخا-2 وبيلينا وريبيلنت-1 الروسية قرب بلدة شورنوخيني على بعد 64 كلم جنوب غرب معقل المتمردين في لوغانسك.

لكنها لم تشر صراحة إلى البلد الذي أتت منه هذه الأسلحة.

وهذه الأنظمة العسكرية الحديثة التي تستخدم للتشويش على الإتصالات بالهواتف النقالة أو على الصواريخ الموجهة بالرادار، تصنع في روسيا منذ بضع سنوات.

وبحسب الإعلام الروسي فإن نظام ريبيلنت-1 يستخدم للتشويش على الطائرات من دون طيار وتدميرها.

وسبق أن أكدت المنظمة عشرات حالات التشويش لطائراتها من دون طيار التي تستخدمها لمراقبة النزاع، بما في ذلك في الأراضي الإنفصالية.

وسمحت إتفاقات السلام الموقعة في 2015 في مينسك بخفض المواجهات إلى حد كبير، لكن أعمال عنف تنشب بإنتظام في شرق البلاد.

والشق السياسي لهذه الإتفاقات يبقى حبرا على ورق ويتبادل الجانبان إتهامات عدم تنفيذه.

ويتألف فريق المنظمة في أوكرانيا من 600 مراقب ويضع تقارير يومية.

AFP

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2018.