المدمرة الأمريكية كارني تدخل مياه البحر الأسود الأوكرانية محلمة بصواريخ توماهوك

نسخة للطباعة2018.08.14

دخلت المدمرة الأمريكية "USS Carney" محملة بصواريخ "توماهوك"، و"هاربون" إلى البحر الأسود لتعزيز التنسيق مع أساطيل شركاء الولايات المتحدة وحلفائها في المنطقة.

وصرح قائد المدمرة الأمريكية، تايسون يانغ، بأن "قدوم (المدمرة) Carney إلى البحر الأسود، يؤكد سعينا المتواصل للحفاظ على الأمن واستقرار المنطقة"، مضيفا: "الوقت الذي نقضيه هنا يساعد في تعزيز العمل المشترك وعمليات تبادل المعلومات والخبرات بين الدول الشركاء".

المدمرة "Carney" مجهزة بنظام دفاع جوي "Aegis"، وصواريخ "توماهوك" و"هاربون"، فضلا عن أنظمة اكتشاف ومهاجمة الأهداف تحت الماء.

ووفقا لاتفاقية "مونترو" لعام 1936، يمكن للسفن الحربية العائدة للبلدان غير المطلة على البحر الأسود، البقاء في هذا البحر، في أوقات السلم، لمدة لا تزيد عن 21 يوما.

وفي تعليق روسي على ذلك صرح القائد السابق لأسطول بحر البلطيق، الأميرال فلاديمير فالويف،  بأن المدمرة الأمريكية "كارني" دخلت البحر الأسود من أجل ممارسة ضغط معنوي على روسيا، بما في ذلك ولصالح أوكرانيا.

وقال فالويف لوكالة سبوتنيك: "التوتر يتصاعد وتظهر مثل هذه السفن من وقت لآخر من أجل إظهار ضغط معنوي وتأثير نفسي على روسيا، ما يرضي أوكرانيا". وأشار فالويف إلى أنه قبل التوتر بين روسيا وأوكرانيا، لم تكن تظهر السفن الحربية للدول التي لا تنتمي إلى حوض البحر الأسود، هناك.

وفي وقت سابق، دخلت المدمرة "كارني" البحر الأسود في كانون الثاني/يناير وشباط/فبراير 2018. ثم شاركت في التدريبات المشتركة للبحرية الأمريكية والأوكرانية، ومن ثم انضمت إلى مدمرة مشابهة من نوع "روس" "للقيام بعمليات الأمن البحري، في 17 شباط/فبراير".

وجدير بالذكر أن الأسطول السادس في سلاح البحرية الأمريكي، أفاد في وقت سابق، بأن المدمرة "يو إس إس كارني دي جي" من طراز "آرلي بيرك" دخلت البحر الأسود في 12 آب/أغسطس، لإجراء عمليات أمنية بحرية وتحسين القدرات والتفاعل مع الحلفاء والشركاء في المنطقة".

أوكرانيا برس - الإعلام المحلي - قناة "UATV" - روسيا اليوم - وكالة "سبوتنيك" الروسية

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2018.