ماكرون يناشد بوتين إيجاد حل إنساني بشأن مخرج أوكراني مسجون

المخرج الأوكراني أوليه سنتسوف بعد 88 يوما من الاضراب في السجن الروسي
نسخة للطباعة2018.08.11

طالب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، بضرورة التوصل إلى "حل إنساني" على وجه السرعة بشأن مسألة المخرج السينمائي الأوكراني المسجون أوليج سينتسوف.

وأعلن قصر الإليزيه أن ماكرون أعرب عن قلقه لبوتين عن صحة سينتسوف وقال "يبدو أنها تتدهور بشكل خطير" بعد ثلاثة أشهر تقريبا من دخوله إضرابا عن الطعام في سجن روسي.

واحتجزت السلطات الروسية سينتسوف، وهو منتقد حاد لضم روسيا لشبه جزيرة القرم في أوكرانيا، في المنطقة بعد أن سيطرت عليها عام 2014.

وصدر ضده لاحقا حكم بالسجن لمدة 20 عاما بتهم تتعلق بالإرهاب، ندد به أنصاره ووصفوه بأنه ذات دوافع سياسية.

وفي الشهر الماضي، دعت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان روسيا إلى توفير العلاج المناسب لسينتسوف في منشأة طبية.

وطلبت من المخرج، الذي رفع دعوى قضائية أمام المحكمة يزعم فيها تعرضه للتعذيب، وانتهاك حقه في الحرية والأمن، إنهاء إضرابه عن الطعام وقبول العلاج.

وقدم ماكرون "اقتراحات عدة" لبوتين حول كيفية حل القضية، وقال قصر الإليزيه إن الرئيس الروسي تعهد بالرد عليهم، وتقديم معلومات عن صحة سينتسوف سريعا.

الألمانية

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2019.