هل ستستفيد أوكرانيا من الخلاف السعودي الكندي؟

نسخة للطباعة2018.08.10

اعتبر محللون أن "أوكرانيا" أصحبت لديها فرصة كبيرة لزيادة صادرات الحبوب إلى المملكة العربية السعودية، عقب أزمة الأخيرة مع كندا.

ووفق وكالة رويترز، قال محللون إن انخفاض الحصاد في أوروبا، وقرار الرياض تجميد التجارة مع "أوتاوا" بما في ذلك توريد "الحبوب"؛ يعطي "أوكرانيا" فرصة لتصدير القمح إلى المملكة مرة أخرى هذا الموسم.

وأضافت الوكالة أن أوكرانيا تعد هي المورد الرئيسي للسعودية في "الشعير"، لكنها لم تقم ببيع القمح إلى المملكة منذ عام 2016.

ونقلت الوكالة عن محللين في (APK-Inform) -وهي شركة تقديم خدمات استشارية- قولهم إن "أوكرانيا لم يكن لديها إمدادات قمح للسعودية في موسم 2017/2018، لكن في الوضع الحالي يمكن أن يكون السوق واعدةً تمامًا بالنسبة إلى مصدري الحبوب الأوكرانية".

وأفاد المحللون بأن ألمانيا وبولندا كانتا رائدتين في تصدير القمح إلى المملكة، لكن سوء الأحوال الجوية ممكنٌ أن يضرب فائض التصدير هذا العام، مضيفين "أن حصة أوكرانيا من الشعير إلى المملكة يمكن أن ترتفع من 22% في الموسم الماضي، نظرًا إلى ضعف حصاد الشعير في ألمانيا وفرنسا وأستراليا".

وقالوا إن الأزمة الأخيرة بين السعودية وكندا ستعمل على تمكين أوكرانيا من بيع مزيد من القمح إلى السعودية؛ حيث تعد كندا أحد المصدرين الرئيسيين للشعير إلى السعودية.

وصدَّرت أوكرانيا (1.9) مليون طن من الشعير إلى السعودية في موسم 2017 ويونيو 2018، فيما أعلنت عن قدرتها على تصدير نحو 4 ملايين طن شعير في 2018/2019.

رويترز

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2018.