هكذا احتفلت أوكرانيا بالذكرى الـ1030 لمعمودية دولة "كييف- روس"

نسخة للطباعة2018.07.29

قالت الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية إن نحو 250 ألف شخص شاركوا في طواف الصليب الكبير الذي جرى بمناسبة الذكرى الـ1030 لمعمودية دولة "كييف - روس" القديمة، في العاصمة الأوكرانية كييف.

وأفادت وسائل إعلام أوكرانية بأن الأرثوذكسيين من المناطق الأوكرانية وروسيا وبيلاروسيا وصلوا إلى كييف للمشاركة في الاحتفالات.

وتقدم الطواف الكبير في كييف رئيس الكنيسية الأرثوذكسية الأوكرانية المطران أنوفري. وقام حوالي 5 آلاف من رجال الشرطة بضمان الأمن أثناء الطواف. وتم اعتقال 5 أشخاص قرب مبنى الحكومة الأوكرانية، حاولوا القيام بأعمال استفزازية.

وتجري الاحتفالات بمناسبة الذكرى الـ1030 لمعمودية "كييف- روس" القديمة في الفترة ما بين 27 و29 من الشهر الجاري.

وصل أكثر من 10 آلاف من الحجاج إلى تل "فلاديميرسكايا غوركا" وسط العاصمة الأوكرانية كييف للمشاركة في الاحتفالات بمناسبة الذكرى الـ1030 لمعمودية روس القديمة.

وشهدت كييف اليوم قداسا خاصا بهذه المناسبة ومسيرة الصليب الكبيرة وفعاليات احتفالية أخرى.

ويتم إحياء يوم معمودية دولة "كييف- روس" في يوم عيد الأمير القديس فلاديمير (28 يوليو)، الذي بفضله اعتنقت "كييف روس" الدين المسيحي عام 988. حيث اعتنق الأمير فلاديمير المسيحية، وجعلها الدين الرسمي للدولة، وقد أصبح فلاديمير فيما بعد قديسا للكنيسة الأرثوذكسية الروسية.

 

 

 

أوكرانيا برس - الإعلام المحلي - وكالات

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2018.