اكتشاف نقوش باستخدام "القطران" على هيكل عظمي في أوكرانيا

نسخة للطباعة2018.07.29

أثارت زخارف غامضة منقوشة على عظام سيدة بدوية دفنت منذ 4500 عام، حيرة علماء الأثار، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وكشف العلماء عن طقوس الدفن التي لم يسبق لها مثيل في أوروبا، عند الهيكل الذي عُثر عليه بجانب نهر دنيستر في أوكرانيا.

ويعتقد الخبراء، بحسب الصحيفة، أن هذه العلامات ظهرت بعد تحلل جسد السيدة بالكامل، ما سمح للقدماء بالرسم مباشرة على العظام.

وتشير الصحيفة إلى أن مثل هذه الممارسات لم تُسجل قط في تاريخ أوروبا.

ويقول الباحثون إن هذا الاكتشاف يثبت مدى تعقيد هذه العادات ويظهر الطقوس الجنائزية منذ آلاف السنين.

وقال علماء من جامعة بوزنان في بولندا، إن الجسد لسيدة كان يبلغ عمرها ما بين 25 و30 عامًا حينما توفيت.

وأفاد الباحثون بأن جسدها كان مغطى بنقوش مرسومة باليد، وعلى الأرجح تمت صناعته بواسطة "القطران" المستخرج من الخشب.

وتقول دانوتا زيركيويز من معهد الآثار، إنه أثناء التقاط الصور للمقبرة، لفتت بعض الرسومات انتباه العلماء، كبعض الخطوط المتوازية على كلا الكوعين.

وتوضح الصحيفة، أن رسم هذه النقوش ذات الأنماط المفصلة على العظام تم بعد الوفاة، ولكن بعد التحلل الكامل للجسم، حتى يُمكن النقش على الهيكل.

وكالات

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2018.