كرواتي يحلم بحضور نهائي المونديال بعد رحلة فاشلة للقرم عبر أوكرانيا

نسخة للطباعة2018.07.14

توجه المشجع الكرواتي دبرافكو فلاجر إلى روسيا بالسيارة لدعم منتخب بلاده في كأس العالم، لكنه عاد من منتصف الطريق بعدما حاول دون جدوى عبور شبه جزيرة القرم.

ونتيجة لذلك، فاتته مباراة كرواتيا بدور الثمانية ضد روسيا قبل أسبوع، لكن عبور الفريق إلى المباراة النهائية منحه فرصة لإعادة ترتيب خططه والتوجه إلى روسيا مرة أخرى.

وكان الرجل البالغ من العمر 51 عاما قد انطلق بصحبة ثلاثة من أصدقائه في رحلة امتدت ألفي كيلومتر داخل عربة فان، على أمل حضور مباراة دور الثمانية بملعب منتجع سوتشي الواقع على البحر الأسود.

وبعد اجتياز المجر ورومانيا ومولدوفا توجهوا إلى جنوب أوكرانيا، ليصطدموا بواقع أنهم لن يتمكنوا من العبور إلى شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا من أوكرانيا عام 2014، وفاتتهم المباراة.

والعبور إلى منطقة القرم عملية معقدة تستلزم إذنا مسبقا من كييف وموسكو. وقال فلاجر "لم نكن نعلم بذلك.. استغرقنا ثلاثة أيام تقريبا والطريق كان صعبا".

وبدّل الأربعة تذاكر دور الثمانية بتذاكر مباراة الدور قبل النهائي على أمل صعود كرواتيا على حساب روسيا، وعادوا بالسيارة إلى ديارهم في رحلة ذهاب وعودة قال فلاجر إنها امتدت لمسافة أربعة آلاف كيلومتر تقريبا.

وحجز الأربعة رحلة طيران إلى موسكو لمتابعة مباراة الدور قبل النهائي ضد انجلترا، وبقوا بعدها في موسكو على أمل شراء تذاكر المباراة النهائية ضد فرنسا يوم الأحد.

وجلس فلاجر وأصدقاؤه أمس الجمعة لتناول الغداء على رصيف مزدحم بالمشجعين، واضعا لافتة مثبتة في قبعته تقول "نحتاج تذاكر".

وواجه المشجعون أسعارا باهظة، لكن فلاجر قال إنه يأمل أن ينجحوا في النهاية بشراء تذاكر. وقال "إنها مرتفعة الثمن حاليا. طلبوا ألفي دولار وهذا كثير جدا. نحن أربعة ويعني ذلك ثمانية آلاف، يمكننا شراء سيارة بهذا المبلغ".

رويترز

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2018.