تعقب ذئب هجر منطقة الحظر النووي وتنقل بين أوكرانيا وروسيا وبيلاروسيا

نسخة للطباعة2018.07.08

يعمل فريق من العلماء على تعقب ذئب خارج منطقة الحظر النووي في تشيرنوبيل الأوكرانية، دون حدوث أي تشوهات خلقية لديه، وذلك خلال قيام الفريق بتتبع الحيوانات بمنطقة كارثة تشيرنوبل النووية والساعية لتوسيع منطقة إقامتها تدريجيا.

وأعلن فريق العلماء عن تمكنهم من رصد هذا الذئب على بعد 369 كلم من وكره في تشيرنوبل، فقد أكدت خارطة التتبع تنقل الذئب لعدة شهور في الأراضي الأوكرانية والروسية والبيلاروسية.

وأشار العلماء إلى أن إخلاء السلطات الأوكرانية لمنطقة تشرنوبيل من البشر انعكس إيجابيا على تكاثر الحيوانات البرية وعودة أنواع فريدة لها، ما أدى الى تكاثر الذئاب الرمادية إلى ثلاث أضعاف.

ويفيد موقع Science Alert بأن المعلومات عن تنقل الحيوانات جمعت خلال دراسة يجريها فريق من العلماء باستخدام أجهزة "GPS" ثبتت على 14 ذئبا.

وأفاد رئيس الفريق العلمي مايكل بيرن: "الآن نعلم بصورة مؤكدة أن أحد الذئاب هرب من منطقة الحظر، في أوكرانيا وسوف نستمر بتعقب تحركات جميع الحيوانات خارج منطقة الحظر بصورة مستمرة وعن كثب".

كما أكد بيرن أن الذئب الذي يتعقبه الفريق العلمي يمتلك أربعة قوائم وعينين وذيلا واحدا (في إشارة منه إلى عدم وجود تشوهات خلقية لديه). ومع ذلك ليس لدى العلماء حتى الآن معلومات شاملة عن تغير جيناته واختلافها.

هذا وقد راقب العلماء حركة ذئب من منطقة تشيرنوبل عبر الغابات الكثيفة في أوكرانيا وخارجها إلى منطقة بعيدة منذ عام 2014 ولكنها نشرت فقط في  يونيو 2018، لتكون هذه أول حالة موثقة لانتقال حيوان من المنطقة المحظورة إلى هذه المسافة البعيدة.

وكالات

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.