تحذيرات من هجوم إلكتروني كبير.. والبداية أوكرانيا

نسخة للطباعة2018.06.27

أبلغ قائد شرطة الإنترنت في أوكرانيا رويترز الثلاثاء بأن متسللين من روسيا يستهدفون شركات أوكرانية ببرمجيات خبيثة لإيجاد ما يعرف بـ"الأبواب الخلفية" لهجوم كبير منسق، وذلك بعد قرابة عام من بدء هجوم إلكتروني على أوكرانيا وانتشاره في أنحاء العالم.

وتعمل الشركات المتضررة في صناعات مختلفة تتراوح من البنوك إلى البنية الأساسية في مجال الطاقة. وقال سيرهي ديميديوك إن نوع البرمجيات الخبيثة يشير إلى أن من يقف وراءها يمكنهم تنشيطها في يوم معين.

وأضاف أن فريقه يتعاون مع وكالات أجنبية لتعقب المتسللين، دون أن يذكر تلك الوكالات.

وكانت الشرطة حددت الفيروسات المخطط أن تستهدف أوكرانيا منذ بداية العام، ومنها رسائل إلكترونية احتيالية أرسلت من نطاقات مشروعة لمؤسسات حكومية جرى اختراق أنظمتها أو مواقع إلكترونية مزيفة تنتحل صفة هيئات رسمية فعلية.

وقال ديميديوك إن الشرطة اعترضت متسللين أرسلوا برمجيات خبيثة من مصادر مختلفة واخترقوا مكونات عديدة كي لا ترصدها برامج مكافحة الفيروسات إلى أن يتم تنشيطها كوحدة واحدة.

وأضاف "تحليل البرمجيات الخبيثة التي جرى تحديدها بالفعل واستهداف الهجمات على أوكرانيا تشير إلى أن ذلك كله لا يزال يفعل في يوم محدد".

وتدهورت العلاقات بين أوكرانيا وروسيا في أعقاب ضم روسيا القرم في 2014. واتهمت كييف موسكو بتدبير هجمات إلكترونية واسعة النطاق في إطار "حرب هجينة" على أوكرانيا، وهو ما نفته روسيا مرارا.

رويترز

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2018.