الاتحاد الأوروبى يدين الاعتداء على مخيم لغجر الروما بغرب أوكرانيا

نسخة للطباعة2018.06.26

أدان مفوض لجنة حقوق الإنسان بالاتحاد الأوروبى دونجا مياتوفيتش، الهجوم الذى وقع على مخيم لغجر الروما على أطراف مدينة "لفيف" بغرب أوكرانيا مساء السبت، مما أسفر عن مقتل شخص وإصابة 4 آخرين بينهم طفل يبلغ من العمر 10 سنوات.

وكتب مياتوفيتش على موقع -فيسبوك- "لا يجب علينا أن نجعل جرائم العنصرية تفلت من العقاب".

 الشرطة الأوكرانية اعتقلت 7 أشخاص من المشتبه بهم فى ارتكاب الاعتداء على المخيم حيث يتراوح أعمارهم بين 16 و17 عاما وأخر يبلغ من العمر 20 عاما مشتبه به فى التخطيط له، لافتة إلى أن الاعتداء يعد الثالث من نوعه على أقلية غجر الروما خلال الأشهر الأخيرة.

جدير بالذكر أن السلطات الأوكرانية أفادت بأن المعتدين ينتمون إلى "اليمين المتطرف".

وكانت وزارة خارجية أوكرانيا أدانت الهجوم على مخيم الغجر في لفيف. البيان ذات الصلة  نشر على الموقع الرسمي للوزارة يوم الاثنين ، 25 يونيو 2018.

وأشارت وزارة الخارجية أن هذه ليست الحالة الأولى من الجرائم ضد طائفة الروما ، ولكن هذه المرة كان النتيجة خسائر في الأرواح.

وأعلنت الوزارة أن الهجوم على معسكر  غجر روما يجب أن يكون موضع دراسة وتحقيق فوري في اجتماع مجموعة العمل الوزارية بشأن تنفيذ خطة العمل لتنفيذ الحماية والاندماج في استراتيجية المجتمع الأوكراني لأقلية الروما للفترة حتى عام 2020، مع المشاركة فيه من ممثلي هيئات إنفاذ القانون.

وتأمل وزارة الخارجية أيضا أن هذه الجريمة لن تمر دون عقاب.

أوكرانيا برس - الإعلام المحلي

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2018.