بوروشينكو: نشر قوات حفظ السلام الأممية هو الخطوة الأولى لإحراز السلام في الدونباس

الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو - صورة ارئاسة الأوكرانية
نسخة للطباعة2018.06.21

قال الرئيس الأوكراني - بيترو بوروشينكو - إن قرار مجلس الأمن الدولي بشأن نشر بعثة لحفظ السلام يجب أن يكون الخطوة الأولى على طريق السلام شرق أوكرانيا.

وأكد الرئيس الأوكراني في تصريحات نقلتها وكالة "أوكرإنفورم" الاوكرانية الرسمية : “الخطوة الأولى نحو السلام هو قرار من مجلس الأمن الدولي بنشر قوات حفظ السلام شرق بلدنا”.

بوروشينكو أكد أن قوات الاحتلال الروسية ستغادر أوكرانيا، حال وصول قوات حفظ السلام من جميع أنحاء العالم إلى الدونباس، وأضاف قائلا “وبعد ذلك، نحن لسنا بحاجة إلى أي مساعدة، نحن الأوكرانيون سنتوصل إلى تفاهم  فيما بيننا، الشيء الأهم هو عدم وجود دولة معتدية، هناك أمران غير مقبولان أبدا: الأول فكرة القومية الوطنية المغامرة بشن هجوم عسكري الذي سيكون ضحاياه الملايين من من الأبطال الأوكرانيين، أما الامر الثاني فهو الاستسلام، وهذا يعني القبول بالسلام ضمن الخطة الروسية المطروحة، وهذا يعني التخلي عن جزء من الأراضي الأوكرانية”.

وفي ختام حديثه ذكر الرئيس الأوكراني أن وزير الخارجية بافلو كليمكن حضر إلى في نيويورك لحضور اجتماع مجلس الأمن الدولي، وأن أوكرانيا تبذل جهودا حثيثة لاتخاذ قرار إيجابي بنشر قوات حفظ السلام الأممية في الدونباس.

الوزير الأوكراني عبر عن ثقته في أن نشر قوات بعثة الأمم المتحدة في الدونباس، سيخلق ظروفا حقيقية من شأنها إحراز تقدم في تنفيذ بنود اتفاقات مينسك، وإجراء الانتخابات المحلية في المنطقة.

وقال كليمكن: “نحن نؤيد بشكل قوي دمج الدونباس بالكامل، وسنرحب بعودة مواطنينا”.

وكالة "أوكر إنفورم"

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.