أوكرانيا تبحث عن مكان لها في خط "تاناب" للغاز

نسخة للطباعة2018.06.13

قال الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو إنه "بفضل جهود تركيا وأذربيجان ودول أوروبية تم إنهاء هذا الجزء الأساسي من ممر الغاز الجنوبي (أي خط تاناب) وبعد الآن ستتمكن المنطقة بأكملها التمتع بآفاق واسعة وآمنة في مجال الطاقة".

ورأى بوروشينكو أن "خط الغاز تاناب سيضمن أمن كل من تركيا وأذربيجان وأوكرانيا وأوروبا في مجال الطاقة، إذ أنه سيسهم في تنويع سوق الغاز في القارة".

وعبر عن أمله بإمكانية حصول أوكرانيا على حصة من واردات الغاز التي تمر عبر خط "تاناب" من رومانيا وبلغاريا مستقبلا.

وجدد الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو اتهامه للسلطات الروسية بالتلاعب بورقة الطاقة لتحقيق أغراض سياسية.

وفي كلمة ألقاها أثناء حضوره في تركيا مراسم تدشين خط الغاز "تاناب" لتصدير الغاز من أذربيجان عبر منطقة الأناضول التركية إلى أوروبا، أشار بوروشينكو على سبيل مثال إلى بناء خط أنابيب الغاز الروسي "السيل الشمالي 2" الذي سيربط روسيا بألمانيا.

واعتبر بوروشينكو أن مشروع "السيل الشمالي 2" سياسي بحت، وليس تجاري، كما يعتقد البعض.

ودشنت تركيا خط أنابيب الغاز عبر الأناضول "تاناب" الذي سيضخ الغاز من حقول بحر قزوين الأذربيجانية عبر الأراضي التركية إلى أوروبا.

وشارك في مراسم التدشين التي أقيمت في ولاية إسكي شهير غربي البلاد، رؤساء تركيا وأذربيجان وجورجيا وصربيا وأوكرانيا وجمهورية شمال قبرص المعترف بها من تركيا فقط، ووزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي بيرات البيرق.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في كلمة ألقاها خلال حفل الافتتاح إن "تاناب سينقل في المرحلة الأولى 10 مليارات متر مكعب من الغاز الأذربيجاني إلى أوروبا و6 مليارات إلى تركيا"، واصفا المشروع بـ"طريق الحرير للطاقة".

وحول عوائد الخط على تركيا، قال أردوغان: "بفضل خط "تاناب" لم تعد تركيا بلد عبور للطاقة فحسب، بل باتت تلعب دورا في تحديد أسعارها من المنتج إلى المستهلك النهائي".

وشدد الرئيس التركي على أن سرّ تفعيل مشروع "تاناب" خلال فترة قصيرة يكمن في الاستقرار السياسي والاقتصادي الذي حققته تركيا خلال السنوات الـ16 الماضية.

أوكرانيا برس - الإعلام المحلي - وكالات - روسيا اليوم

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع أوكرانيا برس 2010 - 2017.