انتخابات مجلس الدوما.. ما خطرها الرئيسي على أوكرانيا؟

نسخة للطباعة2021.09.23
فولوديمير فيسينكو- محلل سياسي - مدير مركز الدراسات السياسية "بنتا"

على مدار 3 أيام، تم انتخاب نواب مجلس الدوما في الاتحاد الروسي. النتيجة متوقعة، والسؤال هو لماذا هذه الانتخابات تعتبر الأكثر خطورة على أوكرانيا؟

بالنسبة لأوكرانيا، لا تتعلق المشكلة الرئيسية بالانتخابات في حد ذاتها، ولكن بحقيقة أنه بدءا من ربيع عام 2019، بدأت روسيا في التوزيع الضخم لجوازات السفر الروسية في مناطق الدونباس. 

نتيجة لذلك ، صوّت أكثر من 150 ألف شخص في انتخابات مجلس الدوما، بحسب التقارير الرسمية.

من بين سكان الدونباس (وفقًا للمعلومات الواردة من الاتحاد الروسي)، هناك 650 ألف من السكان المحليين يمتلكون جوازات سفر روسية. وهذا، بحكم الأمر الواقع، ضم زاحف حقيقي لهذه الأراضي من قبل روسيا.

يكمن الخطر هنا في أن روسيا يمكن أن تستخدم هذه الحقيقة رسميا حتى لغزو عسكري مباشر - لحماية المواطنين الروس. بالمناسبة، حدث شيء مشابه في شبه جزيرة القرم عام 2014. 

الانتخابات مجرد ديكور. هذه جزرة للمقيمين الموالين لروسيا في الدونباس: "هل تريدون الذهاب إلى روسيا؟ كما ترون، تحصلون على جوازات سفر روسية، وتصوتون في الانتخابات الروسية، لكن دون أن تكونوا مدرجين رسميا في الاتحاد الروسي". هذه ازدواجية. 

هذا تحدٍ جديد بالنسبة لأوكرانيا، يجب أن نرد عليه بعدم الاعتراف بهذه الانتخابات، واستخدام كل هذه الحقائق كدليل على أن روسيا طرف مباشر في الصراع بإقليم دونباس.

يتعين على البرلمان الأوكراني إصدار قرار بشأن عدم الاعتراف بنتائج هذه الانتخابات. هذه خطوة تقليدية. كما يجب على وزارة الخارجية اتخاذ الخطوات المناسبة.

نقطة أخرى مهمة. يمكن للمقاتلين أن يصبحوا نوابا في مجلس الدوما - هناك من يسمى رئيس الوزراء السابق لما يسمى"جمهورية دونيتسك الشعبية"، أليكسندر بوروداي، أو زاخار بريليبين. 

هذه أيضا، بالمناسبة، علامة على أن روسيا هي التي قاتلتنا، وليس عمال المناجم، ولكن مواطني الاتحاد الروسي.

هذا الخطاب المعادي لأوكرانيا، المتعلق بالصراع في دونباس، سيكون الآن في مجلس الدوما من خلال أشخاص محددين. 

وبالتالي، هذا أيضا سبب يدفع لعدم الاعتراف بهذه الانتخابات، وللتنسيق مع شركائنا الدوليين حتى يفعلوا الشيء نفسه.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

المادة أعلاه تعبر عن رأي المصدر، أو الكاتبـ/ـة، أو الكتّاب، ولا تعبر بالضرورة عن رأي "أوكرانيا برس".

أوكرانيا برس - الإعلام المحلي

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021