مستشار أوكراني: صندوق النقد الدولي "تغوط على نفسه"

تيموفي ميلوفانوف
نسخة للطباعة2021.02.16

كتب تيموفي ميلوفانوف، المستشار غير المتفرغ لمدير مكتب رئيس أوكرانيا، كتب منتقدا على "فيسبوك" أن صندوق النقد الدولي "تغوط على نفسه" في عملية مراجعة برنامج التعاون مع كييف.

وكان بيان صدر يوم السبت عن جوستا لينغمان، الممثل الدائم لصندوق النقد الدولي في أوكرانيا، قد أفاد بأن بعثة الصندوق أنهت عملها في البلاد من دون نتيجة.

ولفتت المؤسسة إلى وجود حاجة إلى مزيد من التقدم لاستكمال المراجعة الأولى للبرنامج، فيما كانت بعثة صندوق النقد الدولي بدأت عملها على مراجعة برنامج "stand-by" لأوكرانيا في ديسمبر 2020.

تعبير ميلوفانوف المثير جاء بعد أن علق أحد مستخدمي "فيسبوك" على منشور له يمتدح فيه نتائج زيارة زيلينسكي إلى الإمارات (وهو أحد مرافقيه في الزيارة)، بأن "القيادة الأوكرانية، بعد أن تغوطت مع صندوق النقد الدولي، تحاول بطريقة ما التعويض عن الفشل".

رد ميلوفانوف بكتابة: "إذا أردت الصراحة، صندوق النقد الدولي تغوط على نفسه هناك، وليس أوكرانيا".

أعرب معلقون عن سخطهم، لأن مستشار رئيس المكتب الرئاسي يسمح لنفسه باستخدام مثل هذه الألفاظ.

يشار إلى أن ميلوفانوف هو وزير سابق للتنمية الاقتصادية والتجارة والزراعة في أوكرانيا، وجرى تعيينه في منصبه الحالي في نوفمبر 2020، وكان قد صرح بأن خبرته ستساعد في التعامل مع التحديات العديدة التي تواجه أوكرانيا حاليا.

مجلس محافظي صندوق النقد الدولي كان قد وافق في أوائل يونيو 2020 على برنامج جديد لدعم أوكرانيا لمدة عام ونصف، بحجم إجمالي قدره 5 مليارات دولار.

وتلقت البلاد الدفعة الأولى البالغة 2.1 مليار دولار. وبحسب المذكرة، كان من المنتظر أن يتبع تخصيص مبلغ 2.1 مليار دولار بعد إقرار البرنامج، تحويل الباقي على أربع دفعات بقيمة حوالي 700 مليون دولار، اثنتان منها كان يفترض أن تحولا في نهاية يونيو ونهاية سبتمبر، وما تبقى بعد نتائج عمليتي مراجعة في عام 2021.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

الإعلام المحلي - روسيا اليوم

التصنيفات: 

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021