وموسكو ترفض.. الغرب يتهم روسيا بعرقلة الحل في شرق أوكرانيا

نسخة للطباعة2021.02.12

اتّهم الأوروبيون والولايات المتّحدة روسيا بعرقلة التوصّل إلى حل في شرق أوكرانيا، وذلك خلال مؤتمر عقده مجلس الأمن الدولي عبر الفيديو بناء على طلب موسكو.

قال ممثّل الولايات المتّحدة رودني هانتر: "يجب على روسيا أن توقف فوراً عدوانها في شرق أوكرانيا، وأن تنهي احتلالها لشبه جزيرة القرم. ندعو روسيا إلى سحب قوّاتها من أوكرانيا والتوقّف عن دعم وكلائها وجماعات مسلّحة أخرى، وتنفيذ كلّ الالتزامات التي تعهّدت بها بموجب اتفاقيات مينسك".

وفي بيان مشترك، عبر أعضاء المجلس الأوروبيون عن إدانة "شديدة لاستمرار زعزعة استقرار بعض المناطق في دونيتسك ولوهانسك" شرق أوكرانيا.

وأضاف البيان أنّه "من خلال استخدام القوّة ضدّ وحدة أراضي أوكرانيا وسيادتها، فإنّ روسيا تنتهك بوضوح المبادئ الأساسيّة للقانون الدولي".

وتابع الأوروبيون: "ندعو روسيا مرة جديدة إلى التوقّف فورًا عن تأجيج النزاع، عبر تقديم دعم مالي وعسكري للتشكيلات المسلّحة التي تدعمها، ونظلّ قلقين بشدّة حيال وجود معدّات وأفراد عسكريّين روس في المناطق الخارجة عن سيطرة حكومة أوكرانيا".

هذا وقد رفض السفير الروسي لدى الأمم المتّحدة فاسيلي نيبينزيا الانتقادات الغربيّة، مؤكّدًا أنّ "أوكرانيا لا تنفّذ إجراءات اتّفاقيات مينسك". 

وقال إنّ كييف، بدعم من "حُماتها" ألمانيا وفرنسا "تتظاهر بتطبيق الاتّفاقيات"، لكنّها تُظهر "لامبالاةً كاملة حيال سكّان إقليم الدونباس".

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

الفرنسية

العلامات: 

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021