جعفر سيد أحمد.. زعيم تتار القرم المُطارد!

جعفر سيد أحمد عام 1930م في دوبروجيه برومانيا
نسخة للطباعة2021.02.02

د. أمين القاسم - باحث في تاريخ المنطقة

جعفر سيد أحمد قِريمر (1889- 1960م): مفكر وسياسي، وأحد زعماء شعب تتار القرم، وزير الحربية والخارجية في جمهورية القرم (ديسمبر 1917- فبراير 1918م).

ولد في قرية بمحافظة يالطا بالقرم، ودرس في جامعة إسطنبول، حيث شارك مع زملائه من تتار القرم في تشكيل حركة سياسية تترية قرمية والتي تحولت لاحقا إلى حزب "مللي فرقة"، ثم غادر إسطنبول إلى فرنسا عام 1911م بسبب محاولات السلطات الروسية السعي لدى السلطات العثمانية لاعتقاله.

درس الحقوق في جامعة السوربون، ثم عاد لوطنه عام 1914م، وأصبح رئيس لجنة التنفيذية للوقف الإسلامي في القرم، وشارك في المؤتمر العام لمسلمي روسيا عام 1917م، وترأس تحرير جريدة "ملت" القرمية في نفس العام.

اضطر جعفر بك للجوء لمدينة كييف بعد انقلاب الشيوعيين على حكومة جمهورية القرم، وإعدام رئيسها نعمان تشلبي جيهان (1885- 1918م).

في أبريل من عام 1918م، استولت قوات جمهورية أوكرانيا الشعبية على القرم بمساعدة عسكرية من القيصرية الألمانية، وأصبح جعفر بيه وزيرا للخارجية في حكومة القرم الإقليمية التي ترأسها سليمان سولكوفيتش (1865- 1920م).

بعد سقوط الحكومة بيد الشيوعيين، غادر جعفر سيد أحمد القرم إلى إسطنبول، واستمر من خلال الاجتماعات واللقاءات الدولية في النضال لدعم وشرح والدفاع عن قضية القرم والشعوب المستضعفة في الاتحاد السوفييتي، وشكّل مع عدد من رفاقه "اللجنة العليا للدفاع عن مسلمي القرم"، وساعد سكان القرم في التصدي للمجاعة بين عامي 1921- 1923م بجمع التبرعات لهم من تركيا وأوروبا، كما وشارك في بعض المهام السياسية في الدولة التركية.

ترك جعفر سيد أحمد قِريمر عدداً من المقالات والكتب. توفي  ودفن -رحمه الله- في إسطنبول.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

أوكرانيا برس

العلامات: 
التصنيفات: 

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021