لنشر الدفء في بيوت المسلمين.. حملة إغاثية واسعة في جنوب أوكرانيا

نسخة للطباعة2020.12.30

للعام الثالث على التوالي، دعم صندوق "Muslimehelfen" الخيري في ألمانيا حملة واسعة لتوزيع الفحم والأخشاب على بيوت مئات الأسر المسلمة الفقيرة في منطقة جنوب أوكرانيا، نفذها اتحاد المنظمات الاجتماعية "الرائد"، الذي يعنى بشؤون العرب والمسلمين منذ أكثر من 23 عاما.

حملة التوزيع هذه تحولت إلى نشاط سنوي إنساني، ينتظره المحتاجون ويعتمدون عليه، بحسب ما ورد على موقع "الرائد".

عن أهمية الحملة يقول د. إسماعيل القاضي - مسؤول قسم المشاريع في الاتحاد: "بعد احتلال القرم، تضم مناطق خيرسون في جنوب أوكرانيا أكبر تجمع للمسلمين في البلاد، والكثير منهم يسكنون القرى النائية بحكم الفقر، حيث تضعف الخدمات أو حتى تنعدم".

وأضاف: "المعلومات لدينا تفيد بوجود نحو 1500 أسرة مسلمة في مناطق جنوب أوكرانيا، موزعة بشكل رئيس على منطقة خيرسون الحدودية مع القرم، وتحديدا في داخل ومحيط مدينة "نوفا أوليكسيفكا". معظمهم فقراء ويحتاجون إلى مساعدات في شتى المجالات".

وعن ميزات الحملة في 2020، قال القاضي: "بفضل الله، ضاعفنا حجم الفحم الذي تم توزيعه في نهاية العام إلى 81 طنا، بالمقارنة مع 35 طنا في نهاية 2019 وبداية 2020. كما قمنا بتوزيع 120 متر مكعب من الأخشاب على نحو 250 أسرة مسلمة، بالمقارنة مع 150 قبل عام".

نحبهم ويحبوننا

على مدار 5 أيام متواصلة، جالت قوافل الحملة بين البيوت في البلدات والقرى، وأوصلت إليها كميات من الفحم والأخشاب، كافية للوقاية من البرد حتى نهاية برد الشتاء.

الشيخ محمد ماموتوف إمام المركز الثقافي الإسلامي في مدينة زابوريجا شارك في تنظيم هذه القوافل، وعنها يقول: "كان إخواننا ينتظرون قدومنا، حتى أن الكثيرين لم يشتروا الفحم والأخشاب، يقينا بأن إخوانهم في "الرائد" بدأوا مشروع خير ليستمر".

وأضاف: "نظمنا القوافل بمساعدة المساجد والجمعيات الدينية المحلية، وركزنا على بيوت كبار السن وأسر الأيتام والمرضى".

وختم بالقول: "الحمد لله أن يسر لنا هذا الأمر… نسأله أن ينعم علينا برضاه...، كما أنعم علينا بحب إخواننا وكسب محبتهم، وشرف خدمتهم على الدوام".

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

اتحاد "الرائد"

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021