الخارجية الأوكرانية تحتج ضد "حفريات أثرية" روسية في القرم

نسخة للطباعة2020.10.23

أعربت وزارة الخارجية الأوكرانية عن احتجاجها الشديد ضد روسيا، وأدانت إجراء الحفريات الأثرية في منطقة وادي ألما وفي مدينة سيفاستوبول. 

وأشارت الوزارة الأوكرانية إلى أنه وفقا لأحكام اتفاقية حماية الممتلكات الثقافية، يجب على الاتحاد الروسي، كدولة محتلة، احترام القيم الثقافية في شبه جزيرة القرم.

تنص توصيات المؤتمر العام لليونسكو على أنه في حالة نشوب نزاع مسلح، يجب على دولة الاحتلال الامتناع عن إجراء الحفريات الأثرية في الأراضي المحتلة.

وقال بيان الخارجية الاوكرانية: "يجب على روسيا أن توقف جميع الحفريات الأثرية وأعمال الحفر غير القانونية في إقليم وادي ألما وفي مدينة سيفاستوبول، وكذلك ضمان المعاملة المناسبة لجميع التراث التاريخي والثقافي الأوكراني في الأراضي الأوكرانية المحتلة مؤقتا من قبل الاتحاد الروسي، ولا سيما فيما يتعلق بالوفاء الصارم بالتزامات روسيا وفقا لأحكام وقواعد القانون الدولي".

في أكتوبر الجاري، في وادي ألما وفي سيفاستوبول بشبه جزيرة القرم المحتلة، تم الافتتاح الرسمي للعديد من مقابر الجنود الفرنسيين والروس الذين فقدوا خلال الاشتباكات العسكرية خلال الحرب الشرقية (حرب القرم) 1853-1856.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

أوكرانيا برس - "كوريسبوندينت"

العلامات: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.