وزير خارجية أوكرانيا: روسيا تستخدم الإرهاب في القرم والدونباس 

دميترو كوليبا - وزير الخارجية الأوكراني
نسخة للطباعة2020.09.30

يعتقد وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا أنه لا ينبغي على المجتمع الدولي أن يغض الطرف عن الأساليب الإرهابية التي يستخدمها الاتحاد الروسي في الأراضي المحتلة مؤقتًا بشبه جزيرة القرم والدونباس.

صرح بذلك خلال الاجتماع الوزاري الثاني لمجموعة أصدقاء ضحايا الإرهاب، الذي عقد كجزء من المناقشة العامة للدورة 75 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

أدان كوليبا الإرهاب والتطرف العنيف، باعتبارهما أحد التحديات الرئيسية للسلام والتنمية الدوليين. 

كما لفت وزير الخارجية انتباه المشاركين إلى تجربة أوكرانيا، التي تعارض، للسنة السابعة على التوالي، العدوان المسلح والأساليب الإرهابية للاتحاد الروسي في الدونباس وشبه جزيرة القرم.

وقال كوليبا: "لا ينبغي على المجتمع الدولي أن يغض الطرف عن عضو مجلس الأمن الدولي الذي يقوم بإسكات المدافعين عن حقوق الإنسان والنشطاء المدنيين والصحفيين في شبه جزيرة القرم المحتلة بشكل غير قانوني، تحت ستار إجراءات مكافحة الإرهاب أو ترويع السكان المدنيين في الدونباس شرق أوكرانيا".

وشدد الوزير على أهمية توطيد الجهود الدولية لضمان الاحترام الكامل لحقوق الإنسان والحريات الأساسية لضحايا الإرهاب، وتقديم المساعدة لهم خلال فترة تعافيهم.

وقال الوزير: "مهمتنا هي ضمان تقديم جميع مرتكبي الأنشطة الإرهابية ومنظميها ورعاتها إلى العدالة".

مجموعة أصدقاء ضحايا الإرهاب هي رابطة سياسية دولية تجمع البلدان التي تتقارب رؤاها، وتبحث التعامل مع مشاكل حماية حقوق الأشخاص الذين عانوا نتيجة الأعمال الإرهابية.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

أوكرانيا برس - وكالة "أوكر إنفورم"

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021