أوكرانيا ترفع ميزانية الدفاع والأمن إلى أكبر مستوى منذ الاستقلال

نسخة للطباعة2020.09.23

يقترح مشروع ميزانية الدولة للعام المقبل زيادة الإنفاق على قطاع الدفاع والأمن في أوكرانيا إلى 267 مليار هريفنيا (9.4 مليار دولار)، ما يمثل أكبر ميزانية للدفاع والأمن على مدى سنوات استقلال أوكرانيا.

تنص المسودة على زيادة تمويل جهاز المخابرات الخارجية، ومديرية المخابرات الرئيسية بوزارة الدفاع، وجهاز الأمن في أوكرانيا، ودائرة حرس الحدود، ودائرة الطوارئ الحكومية.

أشار رئيس مكتب الرئاسة أندري يرماك في منشور على فيسبوك إلى استمرار المناقشات النشطة في أوكرانيا على مدار الأسبوع الماضي، بشأن مشروع ميزانية الدولة المقدم إلى البرلمان الأوكراني.

وقال رئيس مكتب الرئيس: "على الرغم من عدم أهميته مقابل المبلغ الإجمالي البالغ 117 مليار هريفنيا، فإن تخفيض نفقات وزارة الدفاع بنسبة 0.11٪ ، أو 127 مليون هريفنيا، أمر مشكوك فيه أخلاقيا".

وقال أيضا: "ومع ذلك، فإن بقية المؤشرات في مشروع الموازنة العامة للدولة مبررة تماما. في العام المقبل، سيتم تخصيص المزيد من الأموال لجهاز المخابرات الخارجية، ومديرية المخابرات الرئيسية بوزارة الدفاع، وجهاز الأمن. وسيتلقى حرس الحدود 10.8٪ أكثر من العام الماضي".

وأشار إلى أنه "ليس في مصلحة أوكرانيا الدعوة إلى خفض الإنفاق على هذا القطاع أو جزء منه"؛ وأنه مقتنع بأن "وكالات الاستخبارات وجهاز الأمن جنباً إلى جنب مع القوات المسلحة تضمن استقلالنا، وتمكين الدبلوماسيين من البحث عن طريق للسلام".

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

أوكرانيا برس - وكالة "أونيان"

التصنيفات: 

حقوق النشر محفوظة لوكالة "أوكرانيا برس" 2010-2021