قرار أوكراني يهدد بإلغاء نظام التأشيرة الحرة ووقف مساعدات الاتحاد الأوروبي

نسخة للطباعة2020.09.21

نظام الإعفاء من تأشيرة الدخول مهدد بين أوكرانيا ودول الاتحاد الأوروبي، بعد قرار الحكومة الأوكرانية بتعيين لجنة "لا تفي بالمعايير القانونية"، لاختيار المرشحين لمناصب رئيس الهيئة المتخصصة بمكافحة الفساد في مكتب المدعي العام. 

أثار مسؤولون في الاتحاد الاتحاد الأوروبي مخاوف بشأن القرار الأخير الذي اتخذه البرلمان الأوكراني، الذي صوّت لتعيين سبعة من أصل 11 عضوا في اللجنة التي ستختار الرئيس الجديد للهيئة (SAPO).

ولا تخاطر أوكرانيا بفقدان نظام الإعفاء من التأشيرات فحسب، بل تخاطر أيضا بالدعم المالي البالغ 1.5 مليار يورو، كمساعدات من شأنها أن تساعد في تعافي القطاع الاقتصادي من الأضرار الناجمة عن جائحة فيروس كورونا. 

وفقًا لعضو البرلمان الأوروبي ونائب رئيس الوفد إلى لجنة الاتحاد البرلماني بين الاتحاد الأوروبي وأوكرانيا، فيولا فون كرامون تاوبديل، فإن هذه الخطوة "تقوض المعايير الأوروبية الأساسية".

غرد فون كرامون توباديل: "بينما ينشغل المجتمع الدولي ببيلاروسيا، تدفع الحكومة الأوكرانية بسرعة المرشحين الذين يفتقرون إلى الخبرة والنزاهة لاختيار رئيس (SAPO).  

كما قال مركز مكافحة الفساد الأوكراني، وهو منظمة غير حكومية، إن بعض أعضاء اللجنة التي ستختار الرئيس الجديد لـSAPO ليس لديهم خبرة كافية في قضايا مكافحة الفساد، ولا يستوفون المتطلبات القانونية؛ لذلك تعيينهم غير قانوني.

وردت سفارة الولايات المتحدة في أوكرانيا، مشيرة إلى أنها تحيط علما بالخطوة الأخيرة للحكومة الأوكرانية.

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي قال إن الإلغاء المحتمل لنظام التأشيرات هو شائعات، بينما شدد على أن اللجنة ستختار رئيسا محترفا لهيئة (SAPO).

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

وكالات

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.