السجن مدى الحياة لمرتكب مذبحة المسجدين في نيوزيلندا

نسخة للطباعة2020.08.27

أصدرت محكمة نيوزيلندية، اليوم الخميس، حكماً بالسجن مدى الحياة دون إمكانية الاستفادة من إفراج مشروط على منفذ مذبحة المسجدين في نيوزيلندا،  وهو حكم غير مسبوق في البلاد.

واعترف برينتون تارانت، وهو أسترالي يبلغ من العمر 29 عاماً، بما مجموعه 51 تهمة قتل و40 تهمة شروع في القتل وتهمة واحدة بارتكاب عمل إرهابي خلال إطلاق النار عام 2019 على مسجدين في كرايستشيرش والذي بثه مباشرة على "فيسبوك".

وهذا أكثر حوادث إطلاق النار دموية في تاريخ نيوزيلندا.

وقال قاضي المحكمة العليا كاميرون ماندر في كرايستشيرش إن الحكم بمدة محددة لن يكون كافياً.

وأضاف لدى إصداره الحكم: "جرائمك تنضح بشر هائل لدرجة أنه حتى لو تم احتجازك حتى وفاتك فلن تستنفد متطلبات العقوبة والإدانة".

ومضى يقول "أنت، بحسب تقديري، خال من أي تعاطف مع ضحاياك".

وسارعت رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا آرديرن إلى الترحيب بالعقوبة الصادرة بحقّ تارانت، معتبرة أنّه يستحق قضاء حياته خلف القضبان "في صمت وتام ومطلق".

 وقالت آرديرن التي لفتت الأنظار في الداخل والخارج العام الماضي بالطريقة التي تعاملت فيها مع المجزرة وضحاياها إنّ "صدمة 15 مارس/آذار لا تعالج بسهولة، لكنّي آمل اليوم أن تكون هذه المرة الأخيرة التي نضطر فيها لسماع اسم الإرهابي أو نطقه". وأضافت "هو يستحقّ قضاء حياته بصمت تام ومطلق".

وشنّ برينتون تارانت العام الماضي، هجوماً مسلّحاً على مسجدين في مدينة كرايستشيرش، في مجزرة راح ضحيّتها 51 مصلّياً مسلماً. وتارانت أسترالي يميني متطرّف، يتبنّى نظرية تفوّق العرق الأبيض، واعترف في مارس/آذار بكل التّهم الموجّهة إليه.

وأثار الهجوم موجة حزن عارمة في أنحاء العالم، وعملية تدقيق مع فرض قواعد تنظيمية على المنصات الإلكترونية في أعقاب قيام المسلح البالغ من العمر آنذاك 28 عاماً ببث عملية إطلاق النار على المصلين مباشرة بعد إذاعة بيان على الإنترنت.

قناة "أوكرانيا برس" على "تيليغرام": https://t.me/Ukr_Press

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

العربي الجديد

التصنيفات: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.