تأهب عسكري في بيلاروسيا تفادياً لسيناريو «شرق أوكرانيا»

نسخة للطباعة2020.08.23

تفادياُ لسيناريو «شرق أوكرانيا» في بلاده، أعلن الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو، حالة تأهب عسكري لتحويل الأنظار عن الاحتجاجات المتواصلة في بلاده، من جهة، ومحاولة قطع الطريق على تصعيد محتمل في مناطق وُصفت بأنها متمردة.

وتفقد لوكاشينكو أمس، قواته في إقليم غرودنو (شمال غرب) وأشرف على تمرينات حملت رسائل لحلف شمال الأطلسي «ناتو»، الذي قام بتحركات عسكرية في الجوار خلال الفترة الأخيرة. وفي الوقت ذاته، بدت زيارته متعمدة لردع أنصار المعارضة في المنطقة. وأصدر تعليمات مشددة للقيادة العسكرية باستخدام «إجراءات صارمة من أجل حماية أمن أراضي البلاد ووحدتها».

ورأى خبراء أن تحرك العاصمة مينسك السريع لمواجهة الوضع في غرودنو، جرى بسبب مخاوف جدية من تحولها إلى سيناريو «شرق أوكرانيا» أي أن تتحول إلى معقل متمرد عن الحكومة المركزية، مع ما يمكن أن يمثل ذلك من خطورة جدية على مينسك.

قناة "أوكرانيا برس" على "تيليغرام": https://t.me/Ukr_Press

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

صحيفة "الشرق الأوسط"

التصنيفات: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.