فيضانات عارمة تُغرق 200 بلدة وتسبب دمارا واسعا في غرب أوكرانيا

نسخة للطباعة2020.06.24

أودت فيضانات عارمة بحياة 3 أشخاص وأجبرت المئات على النزوح عن منازلهم، وعزلت عدة قرى في أقاليم أوكرانيا الغربية.

قال وزير الداخلية أرسين أفاكوف، وهو يتفقد المناطق المتضررة من الفيضانات مع رئيس الوزراء دنيس شميهال، قال إنه تم إجلاء نحو 800 شخص منذ بدء هطول الأمطار يوم الإثنين، بينما كان كثيرون يحاولون حراسة ممتلكاتهم.

وقال شميغال للصحفيين: "الوضع في 5 مناطق حرج، منطقة إيفانو فرانكيفسك هي الأكثر تضررا. آخر موجة أمطار كهذه كانت عام 2008".

وقام وفد حكومي برئاسة رئيس الوزراء دينيس شميهال ووزير الداخلية أرسين أفاكوف، قام بزيارة بعض المناطق المتضررة، للوقوف عن كثب على آخر التطورات فيها، وحجم الدمار الذي لحق بها حتى الآن.

وكشف المسؤولان أن الوضع في المناطق المتضررة خطير جدا، وأن حجم الدمار قريب من الدمار الذي لحق بالمناطق عام 2008 جراء الفيضان آنذاك، كاشفين عن مصرع 3 أشخاص وفقدان آثار شخص واحد حتى الآن.

أكد المسؤولان غرق أكثر من 200 بلدة، وتدمير 110 كيلومترات من الطرق، و1850 مترا من الشواطئ، و90 جسرا".

وأشارا كذلك إلى أن "فرق الإنقاذ لم تستطع الوصول إلى 29 بلدة حتى الآن، إضافة إلى غرق مستشفى في إحدى المدن المحلية، وانقطاع التيار الكهربائي عن العديد من البلدات والمدن".

أوكرانيا برس - الإعلام المحلي - وكالة "سبوتنيك" الروسية

العلامات:: 
التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.