السفارة الأمريكية تنفي "نشاطا بيولوجيا مشبوها" بين كييف وواشنطن

نسخة للطباعة2020.04.22

نفت السفارة الأمريكية في كييف تقارير إعلامية دارت حول نشاط "مختبرات عسكرية أمريكية" في أوكرانيا، واعتبرت أنها "تكرار للتضليل الروسي".

وقال السفارة في بيان: "سفارة الولايات المتحدة ترغب بوضع الأمور في نصابها فيما يتعلق بالتضليل الذي ينتشر في في بعض الأوساط في أوكرانيا، وهو مرآة للتضليل الروسي. الشراكة بين الولايات المتحدة وأوكرانيا قوية للحد من التهديدات البيولوجية".

أكدت السفارة أنه، في أوكرانيا، يعمل برنامج للحد من التهديدات البيولوجية، وهو برنامج تابع لوزارة الدفاع الأمريكية بالشراكة مع الحكومة الأوكرانية، لتعزيز الإجراءات ومكافحة مسببات الأمراض، مع إمكانية البحث السلمي وتطوير اللقاحات.

وقال البيان: "نعمل أيضا مع شركائنا الأوكرانيين على ضمان أن تتمكن أوكرانيا من الكشف عن أسباب انتشار الأمراض الخطيرة والإبلاغ عنها قبل أن تشكل تهديدات أمنية أو تزعزع الاستقرار. تساعد جهودنا المشتركة على ضمان عدم حدوث مسببات الأمراض الخطيرة في الأيادي الخطأ".

وقالت البعثة الدبلوماسية إن "الولايات المتحدة "فخورة بالشراكة مع وزارة الصحة، وخدمة الدولة الأوكرانية لسلامة الأغذية وحماية المستهلك، والأكاديمية الوطنية للعلوم الزراعية، ووزارة الدفاع؛ لجعلنا جميعا أكثر أمانا".

وتعليقًا على الاتهامات الموجهة ضد مركز العلوم والتكنولوجيا في أوكرانيا (STCU) فيما يتعلق بالإنشاء المزعوم لأسلحة الدمار الشامل، أشارت السفارة إلى أن "هذه المنظمة الحكومية الدولية تم تأسيسها بموجب اتفاقية دولية في أكتوبر 1993. الأطراف الحالية في STCU هي أذربيجان، والاتحاد الأوروبي، وجورجيا، ومولدوفا، وأوكرانيا، والولايات المتحدة، وأوزبكستان".

وقالت السفارة: "تسعى STCU إلى تعزيز السلام والازدهار العالميين، من خلال التعاون الكيميائي والبيولوجي والإشعاعي والنووي (CBRN) للحد من المخاطر، من خلال دعم شراكات العلوم والتكنولوجيا والتعاون المدني، التي تتصدى للتهديدات الأمنية العالمية وتعزز عدم الانتشار".

يأتي هذا البيان ردا على نشر حزب "المعارضة - من أجل الحياة" بيانا لرئيس المجلس السياسي للحزب فيكتور ميدفيتشوك، قال فيه إنه، مع النائب رينات كوزمين، قدم نداء إلى نائب الرئيس فولوديمير زيلينسكي ورئيس الوزراء دينيس شميهال ووزير الصحة ماكسيم ستيبانوف ورئيس إدارة أمن الدولة إيفان باكانوف.

جاء في البيان: "نطالب السلطات بنشر حقائق التعاون غير المشروع بين أوكرانيا والولايات المتحدة في مجال عمل المختبرات البيولوجية الأمريكية في بلدنا. بدأ التعاون أول مرة خلال رئاسة يوتشينكو (2005-2010)، واستمر في عهد الرئيس بوروشينكو، وتم الحفاظ عليه في ظل الحكومة الحالية".

قناة "أوكرانيا برس" على "تيليغرام": https://t.me/Ukr_Press

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

أوكرانيا برس - وكالة "أوكر إنفورم"

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.