كورونا في 16 أبريل.. 5 آلاف وفاة في أمريكا وتحقيق حول نشأة الفيروس بالصين

نسخة للطباعة2020.04.16

عاشت الولايات المتحدة 24 ساعة عصيبة، سجلت خلالها أكبر حصيلة وفيات يومية عرفها العالم منذ انتشار فيروس كورونا المستجد، في حين جدد أرفع المسؤولين الأميركيين انتقاداتهم للصين، وسط أنباء عن تحقيق تجريه الاستخبارات الأميركية لمعرفة كيف نشأ الفيروس.

وأفادت جامعة جونز هوبكنز الأميركية -التي تراقب انتشار الوباء- بأن الولايات المتحدة سجلت 4926 وفاة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة، ليرتفع العدد الإجمالي في البلاد إلى نحو 31 ألف وفاة.

وسُجل نحو 30 ألف إصابة جديدة بالفيروس، ليصل العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة في الولايات المتحدة إلى أكثر من 609 آلاف إصابة.

وتشير المعدلات المرتفعة للوفيات والإصابات في الولايات المتحدة إلى أن هذا البلد الأشد تضررا بالوباء ربما يمر هذه الأيام بذروة المنحنى.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب رجح أمس الأربعاء أن تكون بلاده اجتازت ذروة تفشي وباء كورونا، وقال إنه سيعلن الخميس إجراءات جديدة تتعلق بتدابير فتح الولايات مجددا أمام الأعمال والحركة الاقتصادية.

وأكد ترامب أن بعض الولايات ستفتح قبل الأول من مايو/أيار القادم، وأشار إلى أن بلاده أحرزت تقدما كبيرا في مجال الأدوية المستخدمة لعلاج المصابين بالفيروس.

انتقادات أميركية للصين

في غضون ذلك، عزز المسؤولون الأميركيون اتهاماتهم للصين بالمسؤولية عما آلت إليه الأمور منذ ظهور الفيروس بادئ الأمر في مدينة ووهان الصينية في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وقال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر اليوم الخميس إنه يعتقد أن قادة الصين يضللون ويعتمون بشأن تفشي الفيروس.

وصرح إسبر -في برنامج "توداي" على شبكة إن.بي.سي- بأنه يجد صعوبة في تصديق المعلومات الواردة من الحزب الشيوعي الصيني الحاكم، وأضاف "إنهم يضللوننا، تكتموا على الأمر في أوائل أيام هذا الفيروس؛ لذلك ليست لدي ثقة كبيرة حتى في أنهم يخبروننا الحقيقة الآن".

وكان ترامب قال أمس الأربعاء إن حكومته تحاول معرفة إن كان فيروس كورونا المستجد تم تخليقه في مختبر بمدينة ووهان.

وفي السياق نفسه، قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إن على الصين التحلي بالصراحة.

تحقيق أميركي

وجاءت تصريحات المسؤولين الأميركيين بالتزامن مع تقرير لشبكة سي.إن.إن نقلت فيه عن مسؤولين بأجهزة الاستخبارات والأمن القومي الأميركية قولهم إن الحكومة الأميركية تبحث في احتمالات أن يكون فيروس كورونا المستجد نشأ في مختبر صيني، وليس في سوق للحوم الحيوانات البرية والأسماك، كما تقول الصين.

غير أن هذه المصادر شددت على أنه من المبكر الخروج بأي استنتاجات من هذا التحقيق.

الصين تنفي

من جانبها، قالت وزارة الخارجية الصينية اليوم الخميس إن منظمة الصحة العالمية أعلنت أنها لم تجد أي دليل على أن فيروس كورونا المستجد أُنتج في أحد المختبرات.

وقال المتحدث باسم الوزارة تشاو لي جيان -في مؤتمر صحفي- إن مسؤولي المنظمة العالمية "قالوا مرارا إنه لا يوجد دليل على أن فيروس كورونا المستجد تم تخليقه معمليا". لكن المتحدث لم يعقب مباشرة على تصريحات ترامب في هذا السياق.

وعالميا، لا يزال الوباء يعصف بدول عديدة، وبلغ مجموع حالات الإصابة المؤكدة نحو 2 مليون و82 ألف حالة، وتجاوز مجموع الوفيات 138 ألفا، في حين تعافى أكثر من 525 ألف مصاب، وفقا لأحدث إحصاءات نشرتها جامعة جونز هوبكنز بعد ظهر اليوم الخميس.

أوروبا في عين العاصفة

وقال المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا هانز كلوغ إن الدول الأوروبية لا تزال في عين العاصفة مع اقتراب عدد المصابين بفيروس كورونا فيها من عتبة المليون.

كما نبّه إلى أن أي تخفيف للقيود التي فُرضت للحد من تفشي الفيروس يجب أن يتم بشكل تدريجي.

وكانت عدة دول أوروبية بدأت تخفيف بعض إجراءاتها؛ إذ قامت بفتح جزئي للمدارس وبعض المحلات التجارية.

وأودى الفيروس بحياة أكثر من تسعين ألف شخص في أوروبا، أي أكثر من 65% من مجمل الوفيات في العالم، حسب تعداد لوكالة الصحافة الفرنسية اليوم الخميس.

وبهذه النسبة للوفيات إلى إجمالي المصابين، تبقى أوروبا القارة الأكثر تضررا بفيروس كورونا المستجد

طوارئ في اليابان

قررت الحكومة اليابانية توسيع حالة الطوارئ، لتشمل جميع أنحاء البلاد، في ظل ارتفاع حاد في عدد الإصابات بفيروس كورونا.

وكان رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي أعلن الأسبوع الماضي حالة الطوارئ في سبع ولايات فقط، تضم طوكيو وأوساكا وخمس مدن كبيرة. ودعا آبي حينها لتخفيض التواصل بين الناس بنسبة تصل لـ80% لمنع انتشار الفيروس. لكن عدد الإصابات استمر في الارتفاع ليتجاوز حاليا 8700 إصابة، كما سجلت البلاد نحو 180 وفاة.

قناة "أوكرانيا برس" على "تيليغرام": https://t.me/Ukr_Press

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

الجزيرة

التصنيفات: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.