حالة الطوارئ.. ما الذي تعنيه؟؛ وكيف ستؤثر على حياة الأوكرانيين؟

مصدر الصوة: وكالة "EPA/UPG"
نسخة للطباعة2020.03.24

تتوجه السلطات الأوكرانية نحو فرض حالة الطوارئ بسبب مخاوف تفشي الإصابة بفيروس كورونا، وفي الوقت الذي يجري فيه حاليا الحجر الصحي ببعض الأقاليم، انتقلت أقاليم أخرى إلى إعلان حالة الطوارئ فعلا.

خلال الأيام الأخيرة، يجري الحديث في أوكرانيا عن إمكانية إعلان حالة الطوارئ، التي تنص على تقييد حقوق الإنسان والحريات، ومن بينها حظر التجول، واستخدام موارد الشركات الخاصة لحساب الدولة.

أكثر من يتحدث عن ذلك وزير الصحة إيليا يميتس، الذي وقف منذ البداية إلى جانب فرض سيناريو الحجر الصحي الصارم. 

ما هي "حالة الطوارئ" في أوكرانيا؟

وفقًا للقانون، حالة الطوارئ هي نظام قانوني خاص يمكن فرضه مؤقتا في جميع أنحاء البلاد أو في أجزاء معينة من أوكرانيا، إذا حدث أمر طارئ ذو طابع صناعي أو طبيعي "طابع لا يقل عن المستوى الوطني".

تعلن حالة الطوارئ، وفقا لما ينص عليه القانون، لضمان سلامة وصحة المواطنين، ولمنع وقوع خسائر بشرية ومادية، واستعادة سيادة القانون في حال محاولة الاستيلاء على السلطة بالقوة، ولحماية النظام الدستوري في أوكرانيا.

ووفقا للقانون الأوكراني، يمكن إعلان حالة الطوارئ في أوكرانيا لمدة لا تزيد عن 30 يوما أو 60 يوما كحد أقصى في مناطق معينة، ويمكن تمديد حالة الطوارئ مدة 30 يوما أخرى بموجب مرسوم رئاسي، إذا حظي بتأييد البرلمان.

ما المغزى من حالة "الطوارئ" في أوكرانيا؟

- بموجب حالة الطوارئ، تحصل أجهزة السلطة المعنية وأجهزة الإدارات المحلية على ما يلزم للقضاء على التهديدات وضمان سلامة وصحة المواطنين.

- يُسمح بفرض قيود على ممارسة الأشخاص والمواطنين لحقوقهم وحرياتهم الدستورية، وعلى ممارسة المؤسسات القانونية حقوقها ومصالحها المشروعة، مع تحديد مدة هذه القيود.

- يصبح الرئيس والأجهزة الخاصة المنوط بها درء التهديد، في حال إعلان حالة الطوارئ، السلطة الأعلى في أوكرانيا، وتشكل هيئات معينة للقيادة والإدارة، ويحدد تسلسل هرمي واضح، يجري تشكيله تحت القائد الأعلى للقوات المسلحة، أي رئيس أوكرانيا. كما وتخضع الإدارات المحلية أيضا لمركز التحكم الموحد.

- يمكن أن يحصل العسكريون ورجال الأمن على صلاحيات غير محدودة في منطقة سريان حالة الطوارئ.

الحقوق والحريات في ظل "حالة الطوارئ"

وفقا للقانون الأوكراني، حالة الطوارئ  تفرض التدابير التالية:

  1. اعتماد نظام خاص للدخول والخروج، بالإضافة إلى تقييد حرية التنقل في المناطق التي أعلنت فيها حالة الطوارئ؛
  2. تقييد حركة المركبات و تفتيشها؛
  3. تعزيز حماية المرافق التي تضمن حياة السكان والاقتصاد الوطني؛
  4. حظر النشاطات الجماعية، باستثناء تلك التي تقرر المحكمة فرض حظر عليها؛
  5. حظر الإضرابات؛
  6. الإخلاء القسري أو مصادرة ممتلكات الكيانات القانونية والشخصية؛
  7. فرض حظر التجوال.

ويندرج وباء فيروس كورونا تحت بند إعلان حالة الطوارئ الشاملة ذات المنشأ الطبيعي، التي تشمل أيضا:

  1. الإجلاء المؤقت أو الدائم للمواطنين؛
  2. واجب الكيانات القانونية توفير الإسكان لإيواء السكان الذين أجلوا بشكل مؤقت، وجميع الوحدات المشاركة في تنفيذ حالة الطوارئ؛
  3. فرض حظر مؤقت على إنشاء المشاريع الجديدة وتوسيع الموجودة وغيرها في المرافق التي لا تتعلق أنشطتها بتنفيذ حالة الطوارئ؛
  4. فرض الحجر الصحي وغيره من التدابير الصحية الإلزامية وتدابير مكافحة الوباء؛
  5. اعتماد قواعد خاصة لتوزيع المواد الغذائية والضروريات الأساسية؛
  6. تعبئة واستخدام موارد المؤسسات والجمعيات والمنظمات، مهما كان شكل ملكيتها؛
  7. إعادة توجيه الشركات من مختلف أشكال الملكية لإنتاج المنتجات اللازمة في حالة الطوارئ؛ والإعفاء من العمل في حال الأداء غير السليم للواجبات؛
  8. التعبئة المستهدفة، التي يحدد حجمها ومدتها بمرسوم رئاسي.

كيف تعلن حالة الطوارئ في أوكرانيا؟

يمكن لكل من الرئيس ومجلس الوزراء أن يعلنوا حالة الطوارئ، ولكنها تدخل حيز التنفيذ بعد تصويت البرلمان الأوكراني عليها.

تعلن حالة الطوارئ في أوكرانيا على النحو التالي:

  1. يجتمع مجلس الأمن القومي والدفاع، حيث يقدم اقتراح للرئيس حول إعلان حالة الطوارئ. وفي حال تفشي وباء، يمكن للحكومة أن تقوم بذلك.
  2. يوقع الرئيس مرسوما، يجب أن يوضح أسباب إعلان حالة الطوارئ وشروطها ومدتها والإجراءات الطارئة والحقوق والحريات الدستورية المختزلة، و يجب كذلك أن يسمي أجهزة الدولة الخاصة والقيادة العسكرية والإدارة الذاتية المحلية التي ستكون مسؤولة عن تنفيذ حالة الطوارئ.
  3. في موعد لا يتجاوز يومين بعد صدور المرسوم الرئاسي، يجب على نواب البرلمان الأوكراني التصويت على إعلان حالة الطوارئ، الذي يحتاج  إلى تأييد 226 نائبا على الأقل.

أوكرانيا برس - الإعلام المحلي

العلامات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.