الرئيس تعب.. حول ما شهدته الساحة السياسية الأوكرانية خلال أسبوع...

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي
نسخة للطباعة2020.03.12

فيتالي سيتش - رئيس تحرير موقع "نوفا فريميا"

تم في هذا الأسبوع تنصيب رئيس وزراء جديد، وتعيين حكومة جديدة تقريبا، وتنحية المدعي العام. 

قد يصبح ذلك نقطة محورية في مسيرة زيلينسكي الرئاسية للأسباب التالية:

1- تمت إقالة المدعي العام روسلان ريابوشابكا بناءً على ما يمكن اعتباره "عدم القدرة على تلبية تطلعات المجتمع على طريق تحقيق العدالة". 

الكثير من النشطاء والشركاء الغربيين اعتبروا أن ريابوشابكا مدع عام نزيه وفعال.

يبدو أنه تزايد تأثير رجل الأعمال إيهور كولومويسكي على الرئيس الأوكراني، وعلى عملية اتخاذ القرارات المهمة في البلد إلى درجة كبيرة. 

2- غادر الحكومة الكثير من الناس النزهاء، الذين لديهم سجل جيد، وتركيز على تحقيق التغييرات.

غادر الحكومة تقريباً كل من كان يزعج كولومويسكي، وعلى رأسهم رئيس الوزراء السابق أوليكسي هونتشاروك، ووزيرة المالية أوكسانا ماركاروفا، ووزير الثقافة والشباب والرياضة فولوديمير بوروديانسكي، فضلا عن المدعي العام روسلان ريابوشابكا، الذي لم يكن مواليا لأوساط رجل الأعمال المذكور.

يبدو أن الأمرين اللذين كُنتُ أثني بسببهما على الرئيس شخصيا في الشهور الست الأولى من حكمه (وصول عدد كبير من الكوادر الجديدة النوعية إلى الحكم - النأي عن رجال الأوليغارشية) لم تعد ذات أهمية.

3- زيلينسكي الآن ينظر إلى معدلات استطلاعات الرأي العام، وهو في الدولة الفقيرة التي قد ضَلَّل فيها الشعبويون أذهان الناس. 

يجب على الرئيس تنفيذ الإصلاحات المؤلمة، لكنه يقيس نفسه برأي الجماهير. 

بالطبع، لن تقوم هذه الجماهير أبداً بالموافقة على هذه التغييرات، حتى ولو عادت هذه التغييرات بالفائدة عليهم خلال  3 أو 5 أعوام، و لن يكمل الرئيس هذه الإصلاحات ما دام يخشى من أن يحزنهم.

4- يبدو أن الرئيس قد تعب نفسيا وجسديا...

أوكرانيا برس - الإعلام المحلي

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.