الرئيس الأوكراني يدافع عن التعديل الوزاري الأخير في بلاده

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي
نسخة للطباعة2020.03.09

دافع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي عن تعديل وزاري أخير، أثار توترا بين المستثمرين، وأصاب الناخبين بحالة من الفزع، بعد مساندتهم له في تطهير سياسة أوكرانيا بعد انهيار الاتحاد السوفيتي، طبقا لما ذكرته وكالة “بلومبرغ” للأنباء.

وكان التعديل الوزاري قد شهد استبدال وافدين جدد بأعضاء سابقين (من ذوي الخبرة) مهمتهم تتمثل في إحياء الإصلاحات المتعثرة.

قال زيلينسكي: "كنا نحتاج لأن نرد على فعالية الحكومة. عندما تقومون بتلك التغييرات العميقة في أوكرانيا، لا يمكن أن تفشلوا. الأمر لا يتعلق بتقييماتك الشخصية، الأمر لا يتعلق باحتمال طردك من السلطة، الأمر هو أن أوكرانيا ربما لن يكون لديها فرصة على الإطلاق للقيام بذلك مرة أخرى".

وكان البرلمان الأوكراني قد وافق يوم الأربعاء الماضي على استقالة رئيس الوزراء أوليكسي هونشاروك.

قال الرئيس فولوديمير زيلينسكي خلال جلسة خاصة للبرلمان إن هونشاروك "كان لديه مجلس وزراء من وجوه جديدة، لكن الوجوه لا تكفي. إننا بحاجة إلى عقول وقلوب جديدة".

وقد صوت النواب لصالح قبول استقالة هونشاروك بأغلبية ساحقة.

وكان هونشاروك (35 عاما) قد قدم في بادئ الأمر طلب استقالة قبل شهرين، بعد أن تم تسجيل مقطع صوتي له وهو يهين زيلينسكي، ويقول إن فهمه للاقتصاد "بدائي للغاية".

الإعلام المحلي - وكالات

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.