أوكرانيا تتجه نحو إلغاء عملية الاستحواذ الصينية على شركة "موتور سيتش" لمحركات الطائرات

نسخة للطباعة2020.02.21

قد تمنع لجنة مكافحة الاحتكار في أوكرانيا من الاستحواذ المثير للجدل على شركة محرك الطائرات "سيتش".

كان الشركاء الغربيون لأوكرانيا، ولاسيما المسؤولون الأمريكيون صريحين في معارضتهم للاستحواذ على الأغلبية المخطط لها في الشركة من قبل شركة صينية مملوكة للدولة، خاصة وأن "سيتش" هي إحدى الشركات الرائدة عالميا في مجال تصنيع محركات الطائرات وقطع غيارها.

في ديسمبر، أخبر المسؤولون الاوكرانيون أن الصفقة كانت قيد المراجعة حتى نهاية فبراير 2020، لذلك من المتوقع صدور قرار قريب حول هذا الشأن.

لا يزال المسؤولون الأمريكيون يعارضون بشدة تدخل الصين في صناعة الطيران الأوكرانية، خاصة بعد أن اقترحت الحكومة الأوكرانية أن تقوم مجموعة الدفاع المملوكة للدولة UkrOboronProm ونظيرتها الصينية Beijing Skyrizon Aviation – والشريك الصغير Xinwei – بإدارة 25-50٪ من أسهم محركات sich ضمن إدارة مشتركة.

لكن مسؤولي البنتاغون وحلف الناتو حذروا مرارا وتكرارا من مصلحة بكين في محرك سيتش، فهم يعتقدون أن الاستثمار الصيني في أوكرانيا قد يكون سيفا ذا حدين للبلاد وحلفائها، وثمة مخاوف من أن يكون هذا الاستحواذ الصيني مفيدا لروسيا في المستقبل.

الإعلام المحلي

التصنيفات:: 

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.