تشكيك روسي بإتمام قمة "نورماندي" جديدة في برلين

نسخة للطباعة2020.02.12

أعربت روسيا عن تشكيكها إزاء إتمام قمة جديدة لحل النزاع الأوكراني، والمنتظر عقدها في برلين الربيع المقبل.

ويرى نائب وزير الخارجية الروسي أندري رودينكو، الحكومة الأوكرانية مسؤولة عن عدم تحقيق الكثير في تطبيق اتفاقات باريس.

وقال رودينكو في تصريحات لوكالة الأنباء الروسية "ريا نوفوستي" اليوم الثلاثاء، إنه "لا يوجد حتى الآن سوى تبادل واحد للأسرى.

وأضاف "لم يتم تنفيذ باقي الإجراءات.. تصرف أوكرانيا في مجموعة الاتصال والتصريحات الصادرة عن كييف تثير شكوك حول ما إذا كان بالإمكان تحقيق ذلك بحلول أبريل(نيسان) المقبل".

وذكر رودينكو أن أوكرانيا والانفصاليين تعهدوا بسحب المزيد من القوات المسلحة من الجبهة.

يُذكر أنه خلال القمة التي انعقدت مطلع ديسمبر(كانون أول) الماضي كان هناك اعتراف بما يسمى بـ"صيغة شتاينماير" للوضع الخاص لمنطقتي لوهانسك ودونيتسك.

وتنظم الصيغة المسماة على اسم الرئيس الألماني الحالي ووزير الخارجية السابق فرانك فالتر شتاينماير عملية ضمان وضع خاص مؤقت لهاتين المنطقتين.

ويدخل هذا الوضع الخاص حيز التنفيذ في يوم الانتخابات.

وذكر رودينكو أنه لا يمكن التحدث عن موعد محدد لقمة جديدة في إطار ما يسمى بصيغة نورماندي بدون إحراز تقدم حقيقي في تطبيق حزمة باريس.

تجدر الإشارة إلى أن ألمانيا وفرنسا تتوسطان في حل النزاع.

وتختص مجموعة اتصال بتطبيق الاتفاقات التي تم التوصل إليها حتى الآن.

وحدد وزير الدفاع الأوكراني أندري زاجورودنيوك، يوم الأحد، الماضي 3 مما يسمى بمراكز فض الاشتباك لسحب القوات، موضحاً أن هذه لا تزال مجرد مقترحات، ويتعين أن يوافق عليها الانفصاليون أيضاً.

وبحسب تقديرات الأمم المتحدة، أودت المعارك منذ أبريل(نيسان) 2014 بحياة نحو 13 ألف شخص.

وتدور في منطقتي لوهانسك ودونيتسك معارك بين انفصاليين موالين لروسيا والجيش الأوكراني.

اشترك في قناتنا على "تيليجرام" ليصلك كل جديد... (https://t.me/Ukr_Press)

الألمانية

جميع حقوق النشر محفوظة لموقع وكالة "أوكرانيا برس" 2010 - 2020.